حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المركز اليمني لقياس الرأي العام يصدر دليله الخاص بحرية الصحافة والتعبير

الاثنين 07 أكتوبر 2013 08:49 مساءً الحدث - متابعات

 أصدر المركز اليمني لقياس الرأي العام في سبتمبر 2013 دليله الثالث بخصوص حرية الصحافة والتعبير.

 

ويأتي هذا الدليل ضمن سلسلة أدلة يصدرها المركز عن قضايا الحقوق والحريات والتأثير على المشرعين وصناع القرار.

وبعد إصدار المركز دليله الأول عن سيادة القانون والثاني عن العنف الأسري ضد النساء والأطفال في اليمن، يأتي هذا الدليل ليقدم مادة إرشادية أولية تنطوي على المرجعيات الحقوقية والقانونية الدولية والإقليمية والمحلية لحق التعبير ليسترشد بها الفاعلون في مجال حقوق الإنسان والصحافة والتشريع من أجل تطوير هذا الجانب الحيوي من جوانب الحياة السياسية الديمقراطية الصحية التي ينبغي أن ينعم بها المواطن اليمني بعد سنوات من التغييب لرأيه عن مجريات الوقائع والأحداث.

ومع الايمان  العميق الذي يحمله معدو الدليل بأن حرية التعبير والصحافة ذات أهمية بالغة، فإنها ليست سوى عنصر واحد ضمن منظومة من القيم الديمقراطية التي تؤسس للحكم الرشيد في البلد وقوامها الحكم الدستوري وحقوق الإنسان والمواطنة المتساوية. وفي حال غياب هذه المنظومة فإن حرية التعبير لن تكون أكثر من  غطاء صوري من تلك الأغطية التي تتوسل بها الأنظمة الشمولية لإضفاء نوع من الشرعية على نفسها في مواجهة الاستحقاقات الداخلية والخارجية كتلك الحال التي خبرتها بعض دول المنطقة ، وبلادنا واحدة منها، طيلة العقود الماضية.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز اليمني لقياس الرأي العام سيصدر دليله الرابع الذي  يعالج واحدا من المواضيع الملحة في الساحة اليمنية، وهو موضوع "حرية التجمع و إقامة الاتحادات" ليكون رديفا لسابقه في تعزيز فهم المهتمين بالقضايا الأساسية المتعلقة بالحياة الديمقراطية التي يطمح اليمنيون في تأسيسها خلال هذه الفترة المحورية من تاريخ البلد.