حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المركز اليمني لقياس الرأي العام يصدر دليله الخاص بحرية الصحافة والتعبير

الاثنين 07 أكتوبر 2013 08:49 مساءً الحدث - متابعات

 أصدر المركز اليمني لقياس الرأي العام في سبتمبر 2013 دليله الثالث بخصوص حرية الصحافة والتعبير.

 

ويأتي هذا الدليل ضمن سلسلة أدلة يصدرها المركز عن قضايا الحقوق والحريات والتأثير على المشرعين وصناع القرار.

وبعد إصدار المركز دليله الأول عن سيادة القانون والثاني عن العنف الأسري ضد النساء والأطفال في اليمن، يأتي هذا الدليل ليقدم مادة إرشادية أولية تنطوي على المرجعيات الحقوقية والقانونية الدولية والإقليمية والمحلية لحق التعبير ليسترشد بها الفاعلون في مجال حقوق الإنسان والصحافة والتشريع من أجل تطوير هذا الجانب الحيوي من جوانب الحياة السياسية الديمقراطية الصحية التي ينبغي أن ينعم بها المواطن اليمني بعد سنوات من التغييب لرأيه عن مجريات الوقائع والأحداث.

ومع الايمان  العميق الذي يحمله معدو الدليل بأن حرية التعبير والصحافة ذات أهمية بالغة، فإنها ليست سوى عنصر واحد ضمن منظومة من القيم الديمقراطية التي تؤسس للحكم الرشيد في البلد وقوامها الحكم الدستوري وحقوق الإنسان والمواطنة المتساوية. وفي حال غياب هذه المنظومة فإن حرية التعبير لن تكون أكثر من  غطاء صوري من تلك الأغطية التي تتوسل بها الأنظمة الشمولية لإضفاء نوع من الشرعية على نفسها في مواجهة الاستحقاقات الداخلية والخارجية كتلك الحال التي خبرتها بعض دول المنطقة ، وبلادنا واحدة منها، طيلة العقود الماضية.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز اليمني لقياس الرأي العام سيصدر دليله الرابع الذي  يعالج واحدا من المواضيع الملحة في الساحة اليمنية، وهو موضوع "حرية التجمع و إقامة الاتحادات" ليكون رديفا لسابقه في تعزيز فهم المهتمين بالقضايا الأساسية المتعلقة بالحياة الديمقراطية التي يطمح اليمنيون في تأسيسها خلال هذه الفترة المحورية من تاريخ البلد.