حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة حرية تدين اعتقال مصور قناة (اليمن اليوم) في إب والفصل التعسفي للحشيشي وحجب موقع (الأهالي نت) في السعودية

الخميس 10 أكتوبر 2013 07:53 مساءً الحدث -خاص

دانت مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية الانتهاكات التي تعرض لها مصور قناة (اليمن اليوم) رمزي القادري في مدينة إب ومصادرة الكاميرا منه بالقوة واعتقاله حتى اليوم، كما تستنكر ما تعرض له المصور التلفزيوني عبد ربه الحشيشي من فصل تعسفي من عمله لدى مكتب قناة CCTV الصينية في اليمن، ودانت أيضا حجب موقع (الأهالي نت) الإخباري في المملكة العربية السعودية.

ففي بلاغ لمؤسسة حرية أكد فيه جميل غالب القادري والد المصور التلفزيوني رمزي القادري أن ابنه معتقل في السجن بمدينة إب منذ أمس الأربعاء، كما تم التأكد من ذلك من جهة عمل القادري أيضا.

وأوضح أن ابنه رمزي القادري مصور قناة (اليمن اليوم) بمدينة إب تعرض للاعتقال ومصادرة الكاميرا بالقوة وسجنه من قبل مدير أمن محافظة إب العقيد فؤاد العطاب وبأوامر منه، رغم إخباره أنه يعمل مصورا بقناة (اليمن اليوم) وذلك بعد دخوله إليه لأخذ تصريح منه بشأن الوقفة الاحتجاجية التي نفذها عدد من ابناء المحافظة أمام مبنى إدارة أمن محافظة إب.

من جانبه تعرض المصور التلفزيوني عبدربه للحشيشي لفصل تعسفي من قبل مدير مكتب القناة الصينية CCTV في اليمن (زيهانج يوتشن) بتاريخ 19سبتمبر 2013 دون سابق إنذار. وأوضح الحشيشي في بلاغ لمؤسسة حرية أن قرار فصله من العمل كان مفاجئا له ودون سابق إنذار وتم بدون سبب حقيقي يذكر أو تقصير في واجب العمل أو انتهاء عقد العمل.

وتلقت مؤسسة حرية بلاغا من رئيس تحرير موقع (الأهالي نت) الإخباري أكد فيه تعرض الموقع للحجب من التصفح في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من ثلاثة أشهر، دون إبداء أي أسباب.

وفي الوقت الذي تطالب فيه مؤسسة حرية السلطة المحلية في محافظة إب بسرعة إطلاق سراح رمزي القادري ورد الاعتبار وإعادة الكاميرا إليه، فإنها تطالب الجهات المعنية وفي مقدمتها وزارة الاعلام بإنصاف الحشيشي والوقوف الى جانبه للحصول علي حقوقه الوظيفية كاملةز

كما طالبت السلطات السعودية بوقف الحجب عن موقع (الأهالي نت) لما يقدمه من خدمة اخبارية للمغتربين اليمنيين في اراضيها وللمهتمين بالشأن اليمني هناك.

وأكدت مؤسسة حرية أن عملية الحجب للمواقع الاخبارية تتنافى واحترام حرية الإعلام التي أقرتها جميع المواثيق الدولية وصدقت عليها الدول العربية، والتي تتضمن أن حرية الصحافة والنشر ووسائل الإعلام مكفولة والرقابة عليها ووقفها أو إلغاؤها محظور.