من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حاجة "تستعيد" بصرها في مكة

السبت 19 أكتوبر 2013 12:41 مساءً الحدث - أ ف ب

 ذكرت صحيفة سعودية أن حاجة تونسية استعادت بصرها في مكة المكرمة بعد أن فقدته قبل عام ونصف إثرها تعرضها لجلطة في الدماغ.

وأوضحت  صحيفة الرياض أن "الحاجة  نفيسة القرمازي البالغة العمر 70 عاما كانت لا ترى ما يدور حولها إلى أن كتب الله لها الحج هذا العام، وبعد وقوفها على صعيد عرفات أخذ لسانها يلهج بالدعاء لله عزوجل بأن يرد لها بصرها مبتهلة إلى ربها بقلب خاشع فاستجاب الله لدعائها، إذ فاجأت من حولها بالسير لوحدها بعد أن كانت لاتسير إلا بمعاونة أبنائها".

ونقل موقع صحيفة "الرياض"  الإلكتروني عن الحاجة نفيسة قولها: "قدمت للحج لأول مرة، وكنت متيقنة بربي بأن يحقق أمنيتي بإعادة بصري منذ أن وطأت قدمي أرض المملكة .

وأضافت "كان هاجسي الوحيد وأمنيتي بأن أرى المشاعر المقدسة وبيت الله الحرام , وبعد وقوفي بصعيد عرفات، لجأت إلى الله.. ولم يردني خائبةً".