حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دار الأحداث .. إلى أين ؟!

طفل الحدث
الأحد 03 نوفمبر 2013 09:56 مساءً الحدث - خاص

داخل هذه الأسوار تتواجد أطفال أحداث تتراوح أعمارهم بين 13و14 عاماً بسبب مخالفتهم للقانون لكل منهم قصة معاناة وألم أقحمهم في أوساط الجريمة
بغض النظر عن أعمارهم ،محكومياتهم، والقضايا المنسوبة إليهم، فهم جميعا يقيمون سوياً في ذات المكان بعضهم ارتكب شيئاً بسيطاً.. والبعض الآخر ارتكب جريمة فلكل منهم مشكلة دفعتهم لذلك فلا يوجد شي من فراغ
فحوالي 500 طفلا يدخلون الإحداثية سنوياً بتهم مختلفة ... ما يدفعنا لتسأل هل من السليم وضع طفلا قام بضرب طفلا أخر مع طفل قام بارتكاب جريمة قتل ؟

للأســــف لا يوجد في تعز إلا دار وحيد لرعاية الأحداث

فهنا في هذا الدار يتواجد أطفال باتوا ضحايا لأوساط الجريمة جزاء ظروف الحياة القاسية ...  ففي غياب التأهيل ماذا نتوقع أن يحصد المجتمع من أطفال وضعوا بتلك الدور؟!