حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دار الأحداث .. إلى أين ؟!

طفل الحدث
الأحد 03 نوفمبر 2013 09:56 مساءً الحدث - خاص

داخل هذه الأسوار تتواجد أطفال أحداث تتراوح أعمارهم بين 13و14 عاماً بسبب مخالفتهم للقانون لكل منهم قصة معاناة وألم أقحمهم في أوساط الجريمة
بغض النظر عن أعمارهم ،محكومياتهم، والقضايا المنسوبة إليهم، فهم جميعا يقيمون سوياً في ذات المكان بعضهم ارتكب شيئاً بسيطاً.. والبعض الآخر ارتكب جريمة فلكل منهم مشكلة دفعتهم لذلك فلا يوجد شي من فراغ
فحوالي 500 طفلا يدخلون الإحداثية سنوياً بتهم مختلفة ... ما يدفعنا لتسأل هل من السليم وضع طفلا قام بضرب طفلا أخر مع طفل قام بارتكاب جريمة قتل ؟

للأســــف لا يوجد في تعز إلا دار وحيد لرعاية الأحداث

فهنا في هذا الدار يتواجد أطفال باتوا ضحايا لأوساط الجريمة جزاء ظروف الحياة القاسية ...  ففي غياب التأهيل ماذا نتوقع أن يحصد المجتمع من أطفال وضعوا بتلك الدور؟!