إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الإعلام الاقتصادي يطالب بحلول عاجلة لكساد الطماطم في الأسواق

الاثنين 23 فبراير 2009 04:28 مساءً

طالب مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي وزارة الزراعة والري بحلول عاجلة للكساد الذي يضرب منتج الطماطم في مناطق تهامة، حيث وصل متوسط سعر السلة زنة " 20 كيلو " إلى 200 ريال أي "دولار واحد".

وجاء في رسالة وجهها المركز لوزير الزراعة والري أن خسائر كبيرة يتعرض لها المزارعين في مناطق تهامة الشهيرة بإنتاج هذا المحصول في هذا الموسم بسبب تكدس الطماطم في الأسواق.

وأفاد المركز أن سعر السلة الطماطم في أسواق العاصمة صنعاء تتراوح بين 200 - 400 ريال، مقارنة بـ 12000 ريال قبل ثلاثة أشهر.

وتلقى المركز شكاوى من المزارعين بأن الأسعار الحالية لا تغطي سوى جزء بسيط جدا من تكاليف الإنتاج، مطالبين بسياسة تسويقية عادلة، تضمن المحافظة على سعر متوازن يخدم المنتج والمستهلك في ذات الوقت.

وتضمنت الشكوى المطالبة بدور فاعل لوزارة الزراعة في معالجة عشوائية الإنتاج والتسويق.

وحمل المركز الوزارة مسئولية البحث عن أسواق خارجية للتصدير، لاسيما وأن بعض دول الجوار تضع الكثير من العراقيل أمام الصادرات اليمنية حفاظا على منتجاتها المحلية.

وأكد ضرورة تعزيز عمليات الإرشاد الزراعي، وتشجيع الاستثمار في تسويق وتعليب المنتجات الزراعية، وإيجاد آليات تضبط السوق وتضمن حقوق كافة الإطراف.