حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

محكمة متخصصة بصنعاء تسمح لمفوضية اللاجئين بمقابلة الفتاة السعودية بحر أبوسكينة

الأحد 10 نوفمبر 2013 07:11 مساءً الحدث - موسى النمراني

 قررت محكمة جنوب شرق أمانة العاصمة صنعاء السماح للمفوضية السامية للاجئين بمقابلة الفتاة السعودية هدى آل نيران طالبة اللجوء والحماية الدولية في اليمن، وفي جلستها اليوم الأحد 10/11/2013م قررت المحكمة إلزام النيابة بإحضار أصول محاضر جمع الاستدلالات والرد على مذكرة محامي الفتاة السعودية المتطوع من منظمة هود المحامي عبدالرقيب القاضي، وأجلت الجلسة حتى الأحد القادم لسماع رد النيابة والاطلاع على محاضر جمع الاستدلالات.

وتحاكم الفتاة السعودية التي عرفت باسم فتاة بحر أبوسكينة أمام القضاء اليمني بتهمة التسلل إلى اليمن بطريقة غير مشروعة، كما تتهم النيابة شابا يمنيا بمساعدتها، ووكلت منظمة هود المحامي صالح المريسي للدفاع عنه وأكد المريسي أنه تقدم بطلب الإفراج عن موكله بالضمان كونه متهم بجريمة غير جسيمة، إلا أنه تم نقله مؤخرا من سجن مصلحة الهجرة والجوازات إلى السجن الاحتياطي.

وتقدم منظمة هود العون القضائي للفتاة السعودية باعتبار اللجوء حق إنساني أصيل تستحقه الفتاة بسبب ظروفها والمخاطر التي تتهدد حياتها حال عودتها إلى المملكة، كما أن اللجوء واجب تعهدت اليمن بتحمله حال موافقتها على المواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بحق اللجوء الإنساني.