حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة عمال شركة ( dno) النفطية النرويجية قطاع 43 تعلن الإضراب الشامل بعد تعسفات الشركة ضدهم

الاثنين 11 نوفمبر 2013 11:16 مساءً الحدث - خاص

 قررت اللجنة النقابية للعاملين  - القطاع 43 - في شركة ( دي إن أو ) النفطية النرويجية البدء بتنفيذ اجراءات التصعيد القانوني ضد الشركة لعدم تلبيتها لتنفيذ المطالب القانونية للعاملين المقدمة للشركة منذ تاريخ 24 – 6 – 2013 م ونتيجة للإجراءات التعسفية الأخيرة التي أقدمت عليها الشركة بفصل ثمانية  من عاملي الشركة في مكتب صنعاء و سيئون دون مبرر قانوني .

وأكدت النقابة في بيانها بأنها أمهلت ادارة الشركة  عدة فرص وبمدد كافية للنظر في المطالب العمالية لعاملي الشركة حرصا من النقابة لعدم الإضرار بالوضع الإقتصادي وتجنب الإرباك في القطاعين النفطيين 43 – 32 والذي يشهد اكتشافات نفطية جديدة , إلا أن رد الشركة كان محبطا للعاملين بعدم انسجام مطالبهم مع القانون.

وقالت نقابة العاملين في بيان سابق لها : بأن جميع العاملين كانوا على وشك البدء في الإجراء القانوني للتصعيد وصولا الى الإضراب الشامل منذ شهر  ولكن نقابة التعدين والكيماويات تدخلت وأجلت موضوع التصعيد لكي تعطي فرصة أخيرة للشركة للجلوس مع اللجنة النقابية في الموقع وممثل النقابة العامة رئيس دائرة المنازعات وللخروج بحلول مرضية لجميع الأطراف خلال فترة أقصاها شهرا من تاريخه مالم تتحمل الشركة المسؤولية كاملة عما سيترتب على ذلك من أضرار قد تلحق بالمصلحة العامة ومصالح الشركة.

واعلنت نقابة العاملين فشل جميع التفاهمات مع ادارة شركة ( دي إن أو ) النرويجية بعد قيامها بفصل ثمانية عاملين بغير وجه حق وقررت اللجنة النقابية بعد الاجتماع باللجنة العمومية بالقطاع  النفطي 43 البدء بإجراءات التصعيد القانوني في الأسبوع المقبل برفع الشارات الحمراء ابتداء من تاريخ 19 – 11 – 2013م وصولا الى الإضراب الشامل بتاريخ 28-11-2013م

وحملت اللجنة النقابية الشركة النرويجية المسؤولية كاملة للخسائر الاقتصادية للوطن نتيجة هذه الإجراءات محذرين من أية اجراءات تعسفية أخرى تطال العاملين

وكانت شركة ( dno ) النفطية النرويجية قد أقدمت على فصل ثمانية من عامليها  في خلال الأيام الماضية فصلا تعسفيا كوسيلة ضغط من قبل الشركة على السلطات المحلية في محافظة حضرموت بسبب قيام بعض القبائل بنهب سيارات تتبع الشركة .