حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السعودية تقدم 200 ألف دولار لليمن لترحيل اثيوبيين الى بلدهم

الخميس 14 نوفمبر 2013 09:14 صباحاً الحدث - متابعات

 أشاد رئيس بعثة مجلس التعاون في اليمن بالدور الانساني الذي تقوم به اليمن في توفير الرعاية للاجئين اليها من منطقة القرن الأفريقي بالرغم من أوضاعها الاقتصادية الصعبة.

وأكد السفير سعد العريفي ، في بلاغ صحفي أن دول مجلس التعاون وبالرغم من أنها ليست من الدول الموقعة على الاتفاقية الدولية للجوء حرصت على تقديم كافة أوجه الدعم المتاح لمساعدة اليمن في التخفيف من حدة التداعيات التي فرضها التنامي المتصاعد لظاهرة اللجوء والهجرة المختلطة ، الذي مثل عبئاً اضافياً على كاهل الاقتصاد اليمني ، وهو ما دفع دول المجلس وفي إطار مساعيها المستمرة لدعم مقومات الأمن والاستقرار في اليمن الى ايلاء المزيد من الاهتمام بمساعدة الحكومة اليمنية على مواجهة استحقاقات التوافد المتصاعد لافواج اللاجئين من منطقة القرن الافريقي الي الاراضي اليمنية ، ودعم امكانياتها في ترحيل بعض هؤلاء الوافدين وإعادتهم الى بلدانهم من قبيل مبادرة المملكة العربية السعودية بتقديم " 200" الف دولار لدعم عملية ترحيل اعداد من المهاجرين الاثيوبيين غير الشرعيين الى دولتهم اثيوبيا .

واعرب رئيس بعثة مجلس التعاون عن تطلع دول المجلس في أن يتم ترجمة التوصيات التوافقية التى خلص اليها المؤتمر الاقليمي للجوء والهجرة المختلطة من خلال تعزيز أطر التعاون والتنسيق بين دول المنطقة للحد من التداعيات الانسانية والامنية الناجمة عن تصاعد ظاهرة اللجوء والهجرة غير الشرعية .