حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السعودية تقدم 200 ألف دولار لليمن لترحيل اثيوبيين الى بلدهم

الخميس 14 نوفمبر 2013 09:14 صباحاً الحدث - متابعات

 أشاد رئيس بعثة مجلس التعاون في اليمن بالدور الانساني الذي تقوم به اليمن في توفير الرعاية للاجئين اليها من منطقة القرن الأفريقي بالرغم من أوضاعها الاقتصادية الصعبة.

وأكد السفير سعد العريفي ، في بلاغ صحفي أن دول مجلس التعاون وبالرغم من أنها ليست من الدول الموقعة على الاتفاقية الدولية للجوء حرصت على تقديم كافة أوجه الدعم المتاح لمساعدة اليمن في التخفيف من حدة التداعيات التي فرضها التنامي المتصاعد لظاهرة اللجوء والهجرة المختلطة ، الذي مثل عبئاً اضافياً على كاهل الاقتصاد اليمني ، وهو ما دفع دول المجلس وفي إطار مساعيها المستمرة لدعم مقومات الأمن والاستقرار في اليمن الى ايلاء المزيد من الاهتمام بمساعدة الحكومة اليمنية على مواجهة استحقاقات التوافد المتصاعد لافواج اللاجئين من منطقة القرن الافريقي الي الاراضي اليمنية ، ودعم امكانياتها في ترحيل بعض هؤلاء الوافدين وإعادتهم الى بلدانهم من قبيل مبادرة المملكة العربية السعودية بتقديم " 200" الف دولار لدعم عملية ترحيل اعداد من المهاجرين الاثيوبيين غير الشرعيين الى دولتهم اثيوبيا .

واعرب رئيس بعثة مجلس التعاون عن تطلع دول المجلس في أن يتم ترجمة التوصيات التوافقية التى خلص اليها المؤتمر الاقليمي للجوء والهجرة المختلطة من خلال تعزيز أطر التعاون والتنسيق بين دول المنطقة للحد من التداعيات الانسانية والامنية الناجمة عن تصاعد ظاهرة اللجوء والهجرة غير الشرعية .