حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة الصحفيين تدين استهداف صحيفتي «الأولى» و«الشارع»

الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 06:40 مساءً الحدث - صنعاء

 

أدانت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين ما قام به شخصان مجهولان مساء أمس الاثنين من إضرام النار في أحد مخازن صحيفتي «الأولى» و«الشارع»، أسفل البناية التي تحوي مقر الصحيفتين، وفي الوقت الذي كان فيه جميع أفراد الطاقم الصحفي والإداري للصحيفتين متواجدين في مكاتبهم.

وقال بلاغ صادر عن الصحيفتين أن شهود عيان من أهالي الحي، شاهدو شخصين ملثمين سكبا مادة مشتعلة من تحت باب المخزن، وأضرما النار فيها، ما أدى لتسرب النيران إلى داخل المخزن ونشوب حريق في النصف الخارجي منه، وتمكنا بمساعدة عدد من شباب الحي من إخماد الحريق.

واستنكرت نقابة الصحفيين بشدة هذه الجريمة، مطالبة وزارة الداخلية سرعة التحقيق في الواقعة وكشف ملابساتها والمتورطين فيها وإحالتهم للنيابة العامة.

وعبرت النقابة عن قلقها البالغ من هذا «التوجه الخطير والعدائي تجاه الصحافة والصحفيين»، مجددة مطالبتها السلطات بتوفير بيئة آمنة للصحافة الحرة والمسؤولة.

وحملت نقابة الصحفيين وزارة الداخلية مسؤولية توفير الحماية للزملاء العاملين في صحيفتي الأولى والشارع.