حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة الصحفيين تدين استهداف صحيفتي «الأولى» و«الشارع»

الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 06:40 مساءً الحدث - صنعاء

 

أدانت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين ما قام به شخصان مجهولان مساء أمس الاثنين من إضرام النار في أحد مخازن صحيفتي «الأولى» و«الشارع»، أسفل البناية التي تحوي مقر الصحيفتين، وفي الوقت الذي كان فيه جميع أفراد الطاقم الصحفي والإداري للصحيفتين متواجدين في مكاتبهم.

وقال بلاغ صادر عن الصحيفتين أن شهود عيان من أهالي الحي، شاهدو شخصين ملثمين سكبا مادة مشتعلة من تحت باب المخزن، وأضرما النار فيها، ما أدى لتسرب النيران إلى داخل المخزن ونشوب حريق في النصف الخارجي منه، وتمكنا بمساعدة عدد من شباب الحي من إخماد الحريق.

واستنكرت نقابة الصحفيين بشدة هذه الجريمة، مطالبة وزارة الداخلية سرعة التحقيق في الواقعة وكشف ملابساتها والمتورطين فيها وإحالتهم للنيابة العامة.

وعبرت النقابة عن قلقها البالغ من هذا «التوجه الخطير والعدائي تجاه الصحافة والصحفيين»، مجددة مطالبتها السلطات بتوفير بيئة آمنة للصحافة الحرة والمسؤولة.

وحملت نقابة الصحفيين وزارة الداخلية مسؤولية توفير الحماية للزملاء العاملين في صحيفتي الأولى والشارع.