حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة الصحفيين تدين استهداف صحيفتي «الأولى» و«الشارع»

الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 06:40 مساءً الحدث - صنعاء

 

أدانت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين ما قام به شخصان مجهولان مساء أمس الاثنين من إضرام النار في أحد مخازن صحيفتي «الأولى» و«الشارع»، أسفل البناية التي تحوي مقر الصحيفتين، وفي الوقت الذي كان فيه جميع أفراد الطاقم الصحفي والإداري للصحيفتين متواجدين في مكاتبهم.

وقال بلاغ صادر عن الصحيفتين أن شهود عيان من أهالي الحي، شاهدو شخصين ملثمين سكبا مادة مشتعلة من تحت باب المخزن، وأضرما النار فيها، ما أدى لتسرب النيران إلى داخل المخزن ونشوب حريق في النصف الخارجي منه، وتمكنا بمساعدة عدد من شباب الحي من إخماد الحريق.

واستنكرت نقابة الصحفيين بشدة هذه الجريمة، مطالبة وزارة الداخلية سرعة التحقيق في الواقعة وكشف ملابساتها والمتورطين فيها وإحالتهم للنيابة العامة.

وعبرت النقابة عن قلقها البالغ من هذا «التوجه الخطير والعدائي تجاه الصحافة والصحفيين»، مجددة مطالبتها السلطات بتوفير بيئة آمنة للصحافة الحرة والمسؤولة.

وحملت نقابة الصحفيين وزارة الداخلية مسؤولية توفير الحماية للزملاء العاملين في صحيفتي الأولى والشارع.