حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

النقابات التربوية تعلن بدء الإضراب الشامل من يوم الأحد وتحمل الحكومة المسؤولية

الجمعة 22 نوفمبر 2013 09:47 صباحاً الحدث - صنعاء

 عبرت النقابات التربوية عن أسفها الشديد لفشل اللقاء الذي جمع النقابات بوزراء (التربية – الخدمة – المالية) اليوم الخميس وذلك بسبب إصرار ممثلي الحكومة على المماطلة والتسويف والتأجيل والترحيل بحقوق التربويين القانونية المعتمدة بقوانين ولوائح وقرارات أصدرتها الحكومة.

وقالت النقابة العامة للمهن التربوية والتعليمية ونقابة المهن في بلاغ صحفي تلقى المؤتمرنت نسخه منه: إن هذا الأمر لم يدع للنقابات التربوية خياراً سوى الاستمرار في تنفيذ المرحلة الثالثة من برنامجها الاحتجاجي، المتمثل في الإضراب الشامل ابتدءاً من يوم الأحد 24/11/2013.

وحملت النقابات التربوية حكومة الوفاء كامل المسئولية عما سيترتب على هذا الإجراء من أثار سلبية على الطلاب والطالبات والعملية التعليمية.

وحذرت النقابة كافة السلطات المركزية والمحلية في مختلف محافظات اليمن من اتخاذ أية إجراءات تعسفية ضد التربويين بسبب الإضراب الذي هو حق قانوني مكفول في جميع التشريعات النافذة مؤكدة أنها ستواجه أي تعسف بحزم وصرامة ومزيد من التصعيد.

ودعت النقابات في بلاغها الصحفي كافة التربويين إلى تنفيذ الإضراب الشامل ورصد الصفوف لانتزاع حقوقهم المصادرة. 

داعية مجلس النواب ومؤتمر الحوار الوطني وكافة المنظمات والنقابات إلى التضامن وتحمل المسئولية في ردع هذه الحكومة عن المضي في مصادرة الحقوق وتجاهل مصالح أبناء الوطن.