يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

:اختت​ام مهرجان سماع بمشاركة اليمن

السبت 23 نوفمبر 2013 08:12 مساءً الحدث - خاص

أختتم مساء يوم أمس الخميس مهرجان سماع الدولي للانشاد في دورته السادسة على مسرح بئر يوسف في قلعة صلاح الدين في العاصمة المصرية القاهرة بمشاركة الفرقة اليمنية للانشاد برئاسة المنشد علي محسن الأكوع رئيس جمعية المنشدين اليمنيين.
وقدمت الفرق المشاركة في المهرجان لوحة كونية انشادية رائعة بقيادة المايسترو الفنان انتصار عبدالفتاح رئيس المهرجان، حيث تمازجات اناشيد وتراتيل الشرق والغرب وبلغات متعددة في بانوراما انشادية متداخلة نالت اعجاب كل الحاضرين، وتم إختتام هذه البانوراما بأنشودة موحدة للفرق الإنشادية في حب مصر.
وقال المنشد علي محسن الأكوع رئيس الفرقة المشاركة رئيس جمعية المنشديين اليمنيين أن هذه المشاركة لم تكن هي الأولى في هذا المهرجان الدولي حيث شاركت اليمن في المهرجان في دورته السابقة، مشيرا إلى تلقي الفرقة اليمنية لدعوات للمشاركة في المهرجانات العربية والدولية المماثلة في أذربيجان وتونس والمغرب وذلك بسبب الأداء الرائع للفرقة اليمنية التي نالت إعجاب الحاضرين وإشادة كل فرق الإنشاد المشاركة في مهرجان سماع.
وفي ختام المهرجان تم تكريم الفرق المشاركة .
حضر إختتام المهرجان المستشار عائشة العولقي مدير المركز الثقافي اليمني بالقاهرة، ونجيب سعيد ثابت وكيل وزارة الثقافة ببلادنا.