حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وقفه احتجاجية امام محكمة غرب تعز للمطالبة بالإفراج عن المعتقل ماهر المقطري

الاثنين 25 نوفمبر 2013 12:11 صباحاً الحدث - عز الدين الشرعبي

 نظم المئات من القوى الثورية والمتظاهرين وقفة احتجاجية اليوم أما م محكمة غرب تعز في محافظة تعز ، وعلى رأسها فريق حملة " لابد للقيد ان ينكسر " يطالبون فيها بسرعة الافراج عن المعتقل ماهر المقطري

 

ورفع المتظاهرون يافتات عبرو فيها عن رفضهم القاطع لبقاء أي معتقل من شباب الثورة في السجون.

المحتجون رفعوا لافتات " الحرية للمعتقل ماهر المقطري " وطالبو بالإفراج الفوري عنه وعن كافة معتقلي شباب الثورة في كل المحافظات ، ومحاكمة المتورطين في اعتقال وتعذيب الشباب.

وفي جلسة المحاكمة التي تراسها القاضي محمد خميس استمع الى محامي المعتقل ماهر المقطري المحامي محمد الساري والمحامي توفيق الشعبي والمحامي جازم الجبري الذين عبرو استياهم الكامل اتجاه ما تقوم به المحكمه من اجتجاز معتقل الثورة منذو سنتين وثلاثة اشهر حتى اليوم مشيرا الى ان تلك الاحداث التي حصلت في 2011 تعتبر احداث سياسية وليس للمحكمة والنيابه أي علاقة او صلة فيها.

واستمع القاضي ايضا الى محامي الامن المركزي محمد الحبشي الذي اصر على تمسكه في ادانة المعتقل ماهر المقطري وفي ختام الجلسة قرر القاضي محمد خميس تاجيل الجلسة لمدة ثلاثة اسابيع للنظر فيها لعدم وجود ادلة كافية.