يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

"المغتربون والمرحلون.. بين الحقوق المهدرة والحلول الممكنة" عنوان لورشة عمل تقام غدا بصنعاء

الأربعاء 27 نوفمبر 2013 08:27 مساءً الحدث - متابعات
تنظم  منظمة يمانيو المهجر ونشطاء من اجل اليمن غدا بصنعاء ورشة عمل بعنوان المغتربون والمرحلون بين الحقوق المهدرة والحلول الممكنة في إطار الحملة الوطنية لمناصرة قضايا المغتربين .
   تهدف الورشة الى تسليط الضوء على المغتربين والمرحلين من المملكة العربية السعودية والخروج برؤية  مشتركة بما يسهم في  التخفيف من معاناة المرحلين وتحسين اوضاعهم .
  ستتناول الورشة خمسة محاور تشمل الدور الاغاثي للمرحلين عند استقبالهم وإيوائهم ونقلهم الى مناطقهم ، والبعدين الحقوقي والقانوني بالاضافة الى الاثار الاقتصادية المترتبة على عودتهم وانعكاساتها السلبية على الاسرة والمجتمع وكذا الحلول المقترحة للمرحلين بما يكفل حفظ حقوقهم ومكانة المغترب اليمني في الخارج . .

سيشارك في ورشة العمل ممثلي من الجهات ذات العلاقة  وعدد من منظمات المجتمع المدني المهتمة ونخبة  من الاكاديمين والحقوقيين  والاعلاميين  .