من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ناسا تتابع المذنب آيسون بعد قربه من الشمس

المذنب آيسون عبارة عن كتلة كبيرة من الصخور والجليد ويمر قريبا من
الجمعة 29 نوفمبر 2013 08:48 مساءً الحدث - الألمانية

قال علماء الفيزياء الشمسية الذين يتابعون المذنب "آيسون" لدى مروره خلف الشمس أمس الخميس، إن الكتلة الكبيرة من الصخور والجليد تفككت.

وشكك علماء إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في وقت سابق في فرصة نجاة المذنب, لكن ناسا تمسكت ببعض الأمل.

والمذنب آيسون عبارة عن كتلة كبيرة من الصخور والجليد، ويمر قريبا من الشمس -بخلاف معظم المذنبات الأخرى- على مسافة تصل إلى نحو مليون كيلومتر فقط. 

وقال آليكس يانغ من مركز غودار لرحلات الفضاء في ميريلاند إن "آيسون" الذي يقدر عمره بنحو 4.6 مليارات عام، يتحرك بسرعة منذ خمسة ملايين عام من خارج المجموعة الشمسية باتجاه الشمس.

 

ويبدي علماء الفيزياء الشمسية تحمسا تجاه رؤية المذنب آيسون لأنه يشبه جسما أحفوريا من النظام الشمسي القديم، بحسب يانغ الذي أضاف أن دراسة المذنبات تتيح للعلماء فرصة للنظر في الماضي واستقراء الظروف قبل 4.5 مليارات عام.  

 

ويمكن رؤية آيسون بالعين المجردة اعتبارا من يوم الأحد المقبل في الصباح  الباكر, ويصعد إلى الأعلى على نحو تدريجي في ساعة مبكرة من الليل إذا تمكن من البقاء.

 

وهناك الكثير من التوقعات التي تحيط بالمذنب آيسون الذي تم اكتشافه قبل 14 شهرا.