دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اختلاس نص مليار ريال من بريد الأمانة والهيئة قدوة الجميع

الجمعة 29 نوفمبر 2013 09:13 مساءً الحدث - اكرم الثلايا

 قيام المختصين باختلاس مبلغ (29,274,312) ريال مستخدمين بذلك عدة أساليب للاستيلاء على المال العام.

- مبلغ (21,882,758)  ريال من خلال قيام المختصين بتعديل وتزوير سندات القيد والصرف وتحويرها واختلاس مبالغها

- مبلغ (6,708,435) ريال من خلال قيام المختصين بالضخ لمبالغ كبيرة لحسابات الموظفين دون أي استحقاق وكذا إلى حسابات وهمية بغرض الاستيلاء على الأموال.

- مبلغ (683,120) ريال من خلال قيام المختصين بالتلاعب بسعر الديزل عند عمليات الشراء , حيث تم احتساب سعر اللتر بأعلى من السعر الرسمي خلال السنة المالية.

- قيام المختصين لإعادة حوالات بريدية من خلال قطع حوالات مصلحيه باسم أحد موظفين المنطقة بدلا من قطع شيكات وتوريدها الى حسابات الجهة المعاد اليها تلك الحوالات ولعدد(8) حوالات مصلحيه بإجمالي (131,701,049) ريال.

- بلغ عدد سندات القيد والصرف المفقودة عدد(137) سند صرف وعدد(303) سند قيد بإجمالي قدرة (431,276,696) ريال , علما أنه يتم استخدام السندات المفقودة في عمليات صرف لاحقة.

- وجه الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة استعادة مبالغ السندات البالغ عددها (440) مستند كتاالي:

- سندات القيد للسنة 2011م لعدد (157) سند بمبلغ (160,383,343) ريال.

- سندات القيد للسنة 2012م لعدد (146) سند بمبلغ (195,013,104) ريال.

- سندات الصرف للسنة 2011م لعدد (67) سند بمبلغ (32,014,503) ريال.

- سندات الصرف للسنة 2012م لعدد (70) سند بمبلغ (43,865,746) ريال.

- وبسؤال المختصين بمنطقة بريد صنعاء عن هذا الفساد , ردوا بان الاختلاسات حقيقة واقعة ولا توازي من الواقع 10غير % , وذكر البعض عن ان المسولين بالبريد عرضوا على مندوبين الجهاز مبلغ 2 مليون ريال , مقابل التغطية على الاختلاسات التي كشفناها بعالية.

- هذا ما يحدث في منطقة صنعاء أمانة العاصمة , فماذا يحدث بالهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي الإدارة العامة وبريد المحافظات ؟ , ونتطرق لتبديد أموال المودعين , ومشروع الريال الاليكتروني والصراف الآلي , وشراء سيارات بالأمر المباشر لرئيس الهيئة والنائب , ومشروع شراء سيارات مدرعة مستعملة بسعر الجديد, والتدليس والتواطؤ في المناقصات العامة , وبرنامج استثمار أموال المودعين (كنوز البريد) في حين يمثل العجز في الهيئة نحو 250 مليون ريال عبارة عن فساد في مشاريع الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي.

Althulaia72@gmail.com

DSCN0020.JPG
 
DSCN0018.JPG  
DSCN0014.JPG