حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

معلمو الحديدة يستغيثون بوزير التربية من استقطاع مرتباتهم بطرق غير قانونية

الأربعاء 23 يناير 2008 03:34 مساءً

شكا معلمو محافظة الحديدة مدير الحاسب الآلي بمكتب التربية بالمحافظة جراء ما وصفوه تلاعبه بمرتبات الموظفين ومخالفاته وتجاوزاته اللإنسانية بحق المدرسين .

وأضاف المعلمين في رسالة وجهوها لوزير التربية ونائبه – تلقى الحدث نسخة منها -  لقد أصابنا من الإحباط الشيء الكثير من كثر ما تقدمنا به من شكاوى وإثباتات ضد المذكور ولكن لم نر أي تجاوب من الجهات ذات الاختصاص وكأن هذا الرجل لدية حصانه قويه جدا تفوق حصانة الوزير !

واتهمه المعلمين في رسالتهم بمخالفات عديدة بدءٍ من تزوير مؤهله الدراسي مرورا بالتلاعب بمرتبات الموظفين من استقطاعات مزاجية   جزاء - أقساط - قروض ...... الخ , وانتهاءٍ بالعمل المنزلي بعيدا عن رقابة المكتب حيث بأخذ جهاز الحاسب الخاص بمكتب التربية إلى منزله قبل طباعة المرتبات في صنعاء ويعبث بها كما يريد وحسب ما يتوافق مع مصالح أصحاب العمولات ويقوم بتعديلات وخصميات  و تنزيلات وتنقلات ...... الخ – وفق ما جاء في رسالتهم –

وطالبوا في نهاية رسالتهم بعدل وزير التربية ونائبه تجاه المعلم البسيط وحد نفوذ مدير الحاسب الآلي وعبثه بمرتبات المدرسين .