منوعــات
Google+
مقالات الرأي
طارق
طارق صالح هو ضابط كبير في الجيش الذي انقلب على الجمهورية وقاتل إلى جوار الملكية دون أن يعلن تأييدها. هو الآن
ماذا سيتبقى منها ؟
الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى منها
عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب
عبد الملك المخلافي يفقد مشعلو الحروب القيم والمعاني التي تميز البشر، ولكن أول ما يفقدون إنسانيتهم، وأحد
التدخل التركي في الشأن العربي.. حقيقة أم خيالٌ إماراتي؟
عندما تؤكد الإمارات أن “العلاقات العربية التركية ليست في أفضل حالاتها، وأن على أنقرة احترام السيادة
طريق السلام الصعب في اليمن
الزيارة التي بدأها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء واللقاءات التي عقدها مع
حكومة ترمب للحرب ضد من؟
وقف جون بولتن في احتفال المعارضة الإيرانية وقال للآلاف المحتشدة: سنحتفل معكم في طهران عام 2019. جملة تردد صداها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلاك بيري تُعلن عن شراكتها مع فوكسكون بعد خسائر بلغت 4.4 مليار

السبت 21 ديسمبر 2013 09:42 صباحاً الحدث - ايت نيوز

 كشفت شركة “بلاك بيري” يوم الجمعة عن دخولها في شراكة استراتيجية لمدة خمس سنوات مع شركة “فوكسكون” Foxconn، وذلك بعد إعلانها عن خسائر بلغت 4.4 مليار دولار، عن الربع الثالث من العام الجاري.

وتُعد شركة “فوكسكون” الصينية إحدى أكبر الشركات المُتخصصة بتصنيع المُنتجات الإلكترونية للعديد من الشركات، مثل “آبل” و”سوني” و”مايكروسوفت”، وغيرها.

وتُركز هذه الشراكة بشكلٍ أساسي على إنتاج الهواتف الذكية بغرض ترويجها العام المُقبل في الأسواق ذات النمو السريع، حيث أشار ”جون شين”، الرئيس التنفيذي لـ”بلاك بيري”، إلى أن أول هاتف ذكي ستنتجه “فوكسكون” لصالح “بلاك بيري” سيصل في شهر مارس أو أبريل من العام المُقبل، وسيتم إطلاقه في السوق الأندونيسية أولاً، ثُم في ست أو سبع أسواق أخرى.

وتوضح هذه الشراكة تعهد “بلاك بيري” بالاستمرار في السوق على المدى الطويل ، وعزمها على البقاء كإحدى الشركات الرائدة في مجالها، حسب “شين”.

ومن جهته، أعرب “تيري جاو”، مؤسس ورئيس “فوكسكون” عن سعادته بهذه الشراكة التي تستهدف إنتاج وتطوير أجهزة “بلاك بيري” جديدة، وذلك في مصانع الشركة في إندونيسيا والمكسيك.

وكانت “بلاك بيري” قد كشفت الجمعة عن خسائرها للربع الثالث والتي بلغت 4.4 مليار دولار، حيث باعت الشركة خلال ذلك الربع حوالي 1.9 مليون هاتف ذكي، مُقارنةً مع 3.7 مليون هاتف ذكي تم بيعه خلال الربع الثاني من العام الجاري.

ويعتقد مُراقبون أن “بلاك بيري” تعتزم من هذه الشراكة الدخول في مُنافسة مع بعض الشركات التي تُنتج هواتف منخفضة التكلفة مثل “نوكيا” و”موتورولا” من خلال هاتفها الذكي “موتو جي”، وذلك بعد العديد من الخسائر المالية التي تكبدتها الشركة.