منوعــات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلاك بيري تُعلن عن شراكتها مع فوكسكون بعد خسائر بلغت 4.4 مليار

السبت 21 ديسمبر 2013 09:42 صباحاً الحدث - ايت نيوز

 كشفت شركة “بلاك بيري” يوم الجمعة عن دخولها في شراكة استراتيجية لمدة خمس سنوات مع شركة “فوكسكون” Foxconn، وذلك بعد إعلانها عن خسائر بلغت 4.4 مليار دولار، عن الربع الثالث من العام الجاري.

وتُعد شركة “فوكسكون” الصينية إحدى أكبر الشركات المُتخصصة بتصنيع المُنتجات الإلكترونية للعديد من الشركات، مثل “آبل” و”سوني” و”مايكروسوفت”، وغيرها.

وتُركز هذه الشراكة بشكلٍ أساسي على إنتاج الهواتف الذكية بغرض ترويجها العام المُقبل في الأسواق ذات النمو السريع، حيث أشار ”جون شين”، الرئيس التنفيذي لـ”بلاك بيري”، إلى أن أول هاتف ذكي ستنتجه “فوكسكون” لصالح “بلاك بيري” سيصل في شهر مارس أو أبريل من العام المُقبل، وسيتم إطلاقه في السوق الأندونيسية أولاً، ثُم في ست أو سبع أسواق أخرى.

وتوضح هذه الشراكة تعهد “بلاك بيري” بالاستمرار في السوق على المدى الطويل ، وعزمها على البقاء كإحدى الشركات الرائدة في مجالها، حسب “شين”.

ومن جهته، أعرب “تيري جاو”، مؤسس ورئيس “فوكسكون” عن سعادته بهذه الشراكة التي تستهدف إنتاج وتطوير أجهزة “بلاك بيري” جديدة، وذلك في مصانع الشركة في إندونيسيا والمكسيك.

وكانت “بلاك بيري” قد كشفت الجمعة عن خسائرها للربع الثالث والتي بلغت 4.4 مليار دولار، حيث باعت الشركة خلال ذلك الربع حوالي 1.9 مليون هاتف ذكي، مُقارنةً مع 3.7 مليون هاتف ذكي تم بيعه خلال الربع الثاني من العام الجاري.

ويعتقد مُراقبون أن “بلاك بيري” تعتزم من هذه الشراكة الدخول في مُنافسة مع بعض الشركات التي تُنتج هواتف منخفضة التكلفة مثل “نوكيا” و”موتورولا” من خلال هاتفها الذكي “موتو جي”، وذلك بعد العديد من الخسائر المالية التي تكبدتها الشركة.