حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحزب الاشتراكي يدين مجزرة سناح في الضالع ويطالب بتحقيق فوري وجاد

الجمعة 27 ديسمبر 2013 08:55 مساءً الحدث - متابعات

 أدانت الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني الحادث الاجرامي الذي استهدف مخيم عزاء في مديرية سناح محافظة الضالع ضهر اليوم الجمعة.

 
وقامت قوات تابعة للواء 33مدرع بقصف مدرسة سناح والتي كان يقيم فيها أهالي المديرية عزاء لأحد أبنائها الذين سقطوا خلال المواجهات التي تشهدها المدينة منذ 3أيام، وسقط في عملية القصف عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال.
 
وقال بيان صادر عن الامانة العامة للحزب الاشتراكي أن الامانة العامة تتابع بقلق بالغ ما يحدث على الساحة الجنوبية من جرائم تمارس بحق المدنيين من أبناء الجنوب.
 
وأضاف البيان أن العمل الاجرامي الذي استهدف مدنيين عزل في سناح يعبر عن مدى الصلف الذي وصلت إليه القوى التي لا يروقها التوصل إلى حلول عبر التسوية السياسية، مشيرا إلى أن هناك من يحاول خلط الاوراق أمام الاستحقاقات التي ناضل ويناضل من أجلها الشعب في الجنوب.
 
ودعت الامانة العامة للاشتراكي كافة السلطات بتحمل مسئولياتها بالتحقيق الجاد والفوري ومعاقبة من يقف وراء ارتكاب هذه الجريمة.
 
وتقدمت بخالص العزاء لأسر الضحايا داعية الشعب في الجنوب إلى عدم الانجرار وراء ما تسعى وتخطط له القوى المشبوهة.
 
نص البيان
 
تتابع الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني بقلق بالغ ما يحدث على الساحة الجنوبية من جرائم تمارس بحق المدنيين من أبناء الجنوب والتي كان أخرها عملية القصف الاجرامية التي استهدفت مخيم عزاء في مديرية سناح كان الاهالي يقيمونه في مدرسة سناح وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.
 
إن هذا العمل الاجرامي الذي استهدف مدنيين عزل في مناسبة اجتماعية يعبر عن مدى الصلف الذي وصلت إليه القوى التي لا يروقها التوصل إلى حلول في إطار التسوية السياسية وتعمد إلى زرع الالغام وتأزيم الاوضاع وإستغلال حالة الغضب الجماهيري في الجنوب المعبر عنها بالحراك السلمي، فتلجأ إلى استخدام القوة المفرطة في محاولة منها لجر المواطنين في الجنوب للمواجهة المسلحة.
 
إن هناك من يحاول العبث ومحاولة خلط الاوراق أمام الاستحقاقات التي ناضل ويناضل من أجلها الشعب في الجنوب ويسعى إلى نسف مخرجات الحوار الوطني الذي يوشك أن يعلن عن إنهاء اعماله والخروج بوثيقة تكون جامعة ترسم ملامح اليمن الجديد وبناء الدولة اليمنية الضامنة.
 
إننا في الامانة العامة إذ ندين ونستنكر هذا العمل الاجرامي ندعو السلطات بكافة هيئاتها بتحمل مسئولياتها في التحقيق الجاد والفوري ومعاقبة من أقدموا على إرتكاب هذه الجريمة البشعة وإتخاذ الاجراءات الصارمة لينالوا جزائهم الرادع، وتعويض أسر الضحايا.
 
إننا في الامانة العامة نتقدم بخالص العزاء لكافة أسر الضحايا ممن سقطوا شهداء في هذه الجريمة كما تتوجه الامانة العامة إلى أبناء الشعب في الجنوب إلى ضبط النفس وعدم الانجرار وراء ما تسعى وتخطط إليه القوى المشبوهة.
 
صادر عن الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني
 
27/12/2013