حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحزب الاشتراكي يدين مجزرة سناح في الضالع ويطالب بتحقيق فوري وجاد

الجمعة 27 ديسمبر 2013 08:55 مساءً الحدث - متابعات

 أدانت الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني الحادث الاجرامي الذي استهدف مخيم عزاء في مديرية سناح محافظة الضالع ضهر اليوم الجمعة.

 
وقامت قوات تابعة للواء 33مدرع بقصف مدرسة سناح والتي كان يقيم فيها أهالي المديرية عزاء لأحد أبنائها الذين سقطوا خلال المواجهات التي تشهدها المدينة منذ 3أيام، وسقط في عملية القصف عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال.
 
وقال بيان صادر عن الامانة العامة للحزب الاشتراكي أن الامانة العامة تتابع بقلق بالغ ما يحدث على الساحة الجنوبية من جرائم تمارس بحق المدنيين من أبناء الجنوب.
 
وأضاف البيان أن العمل الاجرامي الذي استهدف مدنيين عزل في سناح يعبر عن مدى الصلف الذي وصلت إليه القوى التي لا يروقها التوصل إلى حلول عبر التسوية السياسية، مشيرا إلى أن هناك من يحاول خلط الاوراق أمام الاستحقاقات التي ناضل ويناضل من أجلها الشعب في الجنوب.
 
ودعت الامانة العامة للاشتراكي كافة السلطات بتحمل مسئولياتها بالتحقيق الجاد والفوري ومعاقبة من يقف وراء ارتكاب هذه الجريمة.
 
وتقدمت بخالص العزاء لأسر الضحايا داعية الشعب في الجنوب إلى عدم الانجرار وراء ما تسعى وتخطط له القوى المشبوهة.
 
نص البيان
 
تتابع الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني بقلق بالغ ما يحدث على الساحة الجنوبية من جرائم تمارس بحق المدنيين من أبناء الجنوب والتي كان أخرها عملية القصف الاجرامية التي استهدفت مخيم عزاء في مديرية سناح كان الاهالي يقيمونه في مدرسة سناح وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.
 
إن هذا العمل الاجرامي الذي استهدف مدنيين عزل في مناسبة اجتماعية يعبر عن مدى الصلف الذي وصلت إليه القوى التي لا يروقها التوصل إلى حلول في إطار التسوية السياسية وتعمد إلى زرع الالغام وتأزيم الاوضاع وإستغلال حالة الغضب الجماهيري في الجنوب المعبر عنها بالحراك السلمي، فتلجأ إلى استخدام القوة المفرطة في محاولة منها لجر المواطنين في الجنوب للمواجهة المسلحة.
 
إن هناك من يحاول العبث ومحاولة خلط الاوراق أمام الاستحقاقات التي ناضل ويناضل من أجلها الشعب في الجنوب ويسعى إلى نسف مخرجات الحوار الوطني الذي يوشك أن يعلن عن إنهاء اعماله والخروج بوثيقة تكون جامعة ترسم ملامح اليمن الجديد وبناء الدولة اليمنية الضامنة.
 
إننا في الامانة العامة إذ ندين ونستنكر هذا العمل الاجرامي ندعو السلطات بكافة هيئاتها بتحمل مسئولياتها في التحقيق الجاد والفوري ومعاقبة من أقدموا على إرتكاب هذه الجريمة البشعة وإتخاذ الاجراءات الصارمة لينالوا جزائهم الرادع، وتعويض أسر الضحايا.
 
إننا في الامانة العامة نتقدم بخالص العزاء لكافة أسر الضحايا ممن سقطوا شهداء في هذه الجريمة كما تتوجه الامانة العامة إلى أبناء الشعب في الجنوب إلى ضبط النفس وعدم الانجرار وراء ما تسعى وتخطط إليه القوى المشبوهة.
 
صادر عن الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني
 
27/12/2013