منوعــات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مبيعات «قياسية» لأمازون في موسم الأعياد رغم تأخر تسليمها

السبت 28 ديسمبر 2013 06:11 مساءً الحدث - أ ف ب

 أعلن الموزع الإلكتروني “أمازون” عن تحقيق مبيعات “قياسية” خلال موسم الأعياد، لكن وسائل الإعلام الأميركية كشفت ‏أنه قد تعذر على بعض الشركات إدارة هذه الكمية الكبيرة من المشتريات، بحيث إنها لم توزعها كلها في الوقت المناسب ‏لعيد الميلاد.‏

وجاء في بيان صادر عن الموزع الأميركي أن “موسم أعياد عام 2013 كان أفضل موسم في تاريخ أمازون”.‏

ولم يقدم “أمازون” أرقاماً دقيقة، لكنه أوضح أنه سجل 36,8 مليون طلبية على الصعيد العالمي في الثاني من ديسمبر ‏الجاري، وأن أكثر من مليون مشترك جديد سجلوا في الأسبوع الثالث من الشهر الجاري في خدمة “برايم” التابعة له والتي ‏تقدم قائمة بمحتويات إلكترونية، من أفلام ومسلسلات وكتب، وتسلم طلبياتها بالمجان خلال يومين.‏

ويبدو أن شركات التسليم لم تكن تتوقع ازدهاراً من هذا القبيل في المبيعات الإلكترونية.‏

وقد رفضت مجموعة “يونايتد بارسل سيرفس” (يو بي اس) التعليق على الموضوع في اتصال مع وكالة فرانس برس ‏مكتفية بتأكيد، على حسابها في “تويتر”، أنها “بذلت ما في وسعها لتسليم الرزم على وجه السرعة”.‏

أما منافستها “فيديرل إكسبرس”، فهي أشارت في رسالة إلكترونية إلى “اضطرابات بسيطة نظراً للازدياد الشديد المسجل في ‏موسم الأعياد”.‏

وأكدت ماري أوساكو الناطقة باسم “أمازون” أن مراكز المعالجة التابعة للموزع الإلكتروني قد سلمت الطلبيات إلى ‏مجموعات الشحن في الوقت المناسب، لافتة إلى أن “أمازون” يعوض نفقات التسليم على الزبائن الذين لم يتسلموا طرودهم ‏في الوقت المطلوب ويقدم لهم قسيمة شراء بقيمة 20 دولاراً.‏