أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ضَاعَتْ دِمَشْقُ وضِعتُ بين خرابها…

الأحد 29 ديسمبر 2013 07:21 مساءً الحدث - محمد جربوعة

 

قالت (هلكْنا).. لم نجدْ ما نأكلُ

ضاقت علينا الحالُ .. ماذا نفعلُ؟

أفبَعدَ عزّ الشامِ نرجع هكذا

نقتاتُ عُشْبَ الأرضِ أو نتسوّلُ ؟

جاوزتُ سبعيني .. تعِبْتُ..مريضةٌ

والقلبُ لحمٌ .. كم تُرى يتحمّلُ ؟

أوَهكذا أُنْهِي حَيَاتِي … حسرتي

جوعانةً ومريضةً أتوسّلُ ؟

لَوْلا المُكابَرةُ التي في داخِلِي

لمدْدتُ كفّي للذي قد يبذلُ

الشيبُ يمنعني .. وذِكرى عزّنا

وعيون أبنائي .. وذلٌّ يقتلُ

في الليل ألقي الرأس فوق وسادتي

وأروحُ أُصْعِدُ في الخيالِ وأُنزلُ

وأقول: ( يا الله شيبي متعَبٌ )

ويسيل من عينيّ ماء أكحلُ

أمُّ الرجال أنا، أأُصبحُ هكذا

مسكينةً في شيبتي ( أتبهدلُ )؟

لا دفءَ يغمرني .. فقدتُ مكانتي

والشيء إن فقدَ المكانةَ يُهمَلُ

ماذا سأُنزلُ يا ترى عن كاهلي

ليخفّ حملي ؟..كل جسمي مُثقَلُ

أنا لم أكن أدري بأنّ حياتنا

سَتُدِيْرُ ظَهْرَ الصَّفْوِ أو تَتَبَدّلُ

ضَاعَتْ دِمَشْقُ وضِعتُ بين خرابها

وتفرّقَ الشملُ الجميل الأوّلُ