حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عمال وموظفو شركة نكسن بالقطاع ( 51 ) يعلنون تأييدهم وتضامنهم مع مطالب أبناء حضرموت

الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 05:28 مساءً الحدث - خاص

 أصدر عمال وموظفو شركة نكسن العاملة المشغلة للقطاع النفطي رقم (51  ) بمديرية ساه محافظة حضرموت بيانا أكدوا فيه تأييدهم وتضامنهم الكامل مع أبناء محافظة حضرموت في هبتهم الشعبية السلمية من أجل تحقيق المطالب المشروعة التي خرج بها مؤتمر وادي نحب بغيل بن يمين في العاشر من ديسمبر 2013 والتي عبّر عنها بيان حلف قبائل حضرموت .

وناشد الموظفون والعمال رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق للعمل الجاد والسريع لتنفيذ تلك المطالب وإعطاء حضرموت والمجتمعات المحلية المجاورة لعمليات شركات النفط ما تستحقه من مشاريع تنموية لطالما حُرمت منها طوال الفترة الماضية .

وحيا البيان موقف  شركة نكسن لحرصها على موقف محايد وعدم قيامها بأي تسهيل لأي عملية تستهدف المجتمع المحلي المحيط بها .

 

وفيما يلي نص البيان الصادر عن نقابة العمال وموظفي شركة نكسن بالقطاع (51)

 

نحن عمال وموظفو شركة نكسن قطاع 51 إذ نعبر عن تأييدنا وتضامننا الكامل مع أبناء محافظة حضرموت في هبتهم الشعبية السلمية من أجل تحقيق المطالب المشروعة التي خرج بها اجتماع قبائل حضرموت في مؤتمر وادي نحب بغيل بن يمين في العاشر من شهر ديسمبر 2013 والتي عبر عنها بيان حلف قبائل حضرموت.

وأننا إذ نقف هذه الوقفة التضامنية المؤيدة لهذه المطالب المشروعة فأننا نناشد الأخ/ رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق بالعمل الجاد والسريع لتنفيذ مطالب أبناء المحافظة وإعطاء حضرموت والمجتمع المحلي المحيط بشركات النفط ما تستحقه من مشاريع تنموية حُرمت منها في الفترة الماضية.

وفي الوقت الذي نعتز بعلاقتنا الطيبة مع المجتمع المحلي المحيط بنا والتي نسعى على تنميتها وتعزيزها من خلال البرامج الإنسانية فأننا نقدر عالياً حرص وتأكيد بيان حلف قبائل حضرموت على سلامة وأمن موظفي وعمال شركات النفط ونحيي موقف شركة نكسن وحرصها على موقفها المحايد وعدم قيامها بأي تسهيل لأي عمليه تستهدف المجتمع المحلي المحيط بها.

وفي الأخير نناشد الأخ/ رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق مرة أخرى على التعامل الإيجابي والسريع للاستجابة لمطالب حلف قبائل حضرموت فلقد عانى أهالي حضرموت الكثير من الظلم والحرمان مع أن لهم الحق والأولية كون أراضيهم تعتبر الرافد المهم لاقتصاد البلاد وكونهم منطقة الامتياز النفطي  .

سألين الله العزيز القدير التوفيق والسداد للجميع

 

صادر عن عمال وموظفي شركة نكسن قطاع 51

يوم الاثنين الموافق الثلاثين من ديسمبر 2013