حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عمال وموظفو شركة نكسن بالقطاع ( 51 ) يعلنون تأييدهم وتضامنهم مع مطالب أبناء حضرموت

الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 05:28 مساءً الحدث - خاص

 أصدر عمال وموظفو شركة نكسن العاملة المشغلة للقطاع النفطي رقم (51  ) بمديرية ساه محافظة حضرموت بيانا أكدوا فيه تأييدهم وتضامنهم الكامل مع أبناء محافظة حضرموت في هبتهم الشعبية السلمية من أجل تحقيق المطالب المشروعة التي خرج بها مؤتمر وادي نحب بغيل بن يمين في العاشر من ديسمبر 2013 والتي عبّر عنها بيان حلف قبائل حضرموت .

وناشد الموظفون والعمال رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق للعمل الجاد والسريع لتنفيذ تلك المطالب وإعطاء حضرموت والمجتمعات المحلية المجاورة لعمليات شركات النفط ما تستحقه من مشاريع تنموية لطالما حُرمت منها طوال الفترة الماضية .

وحيا البيان موقف  شركة نكسن لحرصها على موقف محايد وعدم قيامها بأي تسهيل لأي عملية تستهدف المجتمع المحلي المحيط بها .

 

وفيما يلي نص البيان الصادر عن نقابة العمال وموظفي شركة نكسن بالقطاع (51)

 

نحن عمال وموظفو شركة نكسن قطاع 51 إذ نعبر عن تأييدنا وتضامننا الكامل مع أبناء محافظة حضرموت في هبتهم الشعبية السلمية من أجل تحقيق المطالب المشروعة التي خرج بها اجتماع قبائل حضرموت في مؤتمر وادي نحب بغيل بن يمين في العاشر من شهر ديسمبر 2013 والتي عبر عنها بيان حلف قبائل حضرموت.

وأننا إذ نقف هذه الوقفة التضامنية المؤيدة لهذه المطالب المشروعة فأننا نناشد الأخ/ رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق بالعمل الجاد والسريع لتنفيذ مطالب أبناء المحافظة وإعطاء حضرموت والمجتمع المحلي المحيط بشركات النفط ما تستحقه من مشاريع تنموية حُرمت منها في الفترة الماضية.

وفي الوقت الذي نعتز بعلاقتنا الطيبة مع المجتمع المحلي المحيط بنا والتي نسعى على تنميتها وتعزيزها من خلال البرامج الإنسانية فأننا نقدر عالياً حرص وتأكيد بيان حلف قبائل حضرموت على سلامة وأمن موظفي وعمال شركات النفط ونحيي موقف شركة نكسن وحرصها على موقفها المحايد وعدم قيامها بأي تسهيل لأي عمليه تستهدف المجتمع المحلي المحيط بها.

وفي الأخير نناشد الأخ/ رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق مرة أخرى على التعامل الإيجابي والسريع للاستجابة لمطالب حلف قبائل حضرموت فلقد عانى أهالي حضرموت الكثير من الظلم والحرمان مع أن لهم الحق والأولية كون أراضيهم تعتبر الرافد المهم لاقتصاد البلاد وكونهم منطقة الامتياز النفطي  .

سألين الله العزيز القدير التوفيق والسداد للجميع

 

صادر عن عمال وموظفي شركة نكسن قطاع 51

يوم الاثنين الموافق الثلاثين من ديسمبر 2013