حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلاغ عاجل يستهجن إعتقال سامي باوزير ومحمد باصبرين في عدن ويُحذر من مغبة المساس بهما

الأربعاء 01 يناير 2014 07:52 صباحاً الحدث - خاص

 عدن - محمد الحضرمي 

 إستهجن الزميل خالد الكثيري رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب ما إعتبرها حالة التخبط المريع للسلطات اليمنية خلال إقدامها على مباشرة حملة إعتقالات عشوائية في عدن في أعقاب إنفجار إدارة الأمن بخور مكسر وهي الحملة التي قال بأنها قد طالت إثنين من أبرز نشطاء الحراك السلمي وهما القيادي سامي باوزير رئيس الدائرة المالية للمجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب والناشط الشاب محمد باصبرين . 


وحذر في بلاغ عاجل من مغبة الإستمرار بإعتقالهما وتعرضهما للأذى والمساس بحياتهما لافتاً إلى ان المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب يتابع الأمر بإهتمام بالغ بخاصه وأن المصادر قد أكدت إعتقالهما وإيداعهما بداية بإدارة البحث الجنائي ثم إقتيادهما إلى جهة غير معلومة . 

مُشيرا إلى " ان حالة الدولة الفاشلة التي تعيشها سلطات الإحتلال اليمني وعجزها عن التحكم بقواتها العسكرية والأمنية التي تتنازعها قوى التنفذ المتصارعة في عقر ديارها من صعدة إلى عاصمتها صنعاء تنعكس بحالة من التخبط والعربدة على شعب الجنوب وتراها بالأمس الأول ترتكب مجزرة في الضالع من أبشع مجازر العصر واليوم تنفذ حملة للإعتقالات العشوائية في عدن على خلفية الانفجار الذي إستهدف إدارتها الأمنية بخور مكسر وسط عجزها عن إلقاء القبض على القوى المنفذة بالفعل " .

 وشدد "خالد الكثيري" على سرعة إطلاق سراح القيادي سامي باوزير والناشط باصبرين دون قيد أو شرط لافتاً إلى ان المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب بصدد الخروج بالموقف الرادع لتخبط وعربدة ما وصفها بـ " سلطات الإحتلال اليمني" تجاه شعب الجنوب .