حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلاغ عاجل يستهجن إعتقال سامي باوزير ومحمد باصبرين في عدن ويُحذر من مغبة المساس بهما

الأربعاء 01 يناير 2014 07:52 صباحاً الحدث - خاص

 عدن - محمد الحضرمي 

 إستهجن الزميل خالد الكثيري رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب ما إعتبرها حالة التخبط المريع للسلطات اليمنية خلال إقدامها على مباشرة حملة إعتقالات عشوائية في عدن في أعقاب إنفجار إدارة الأمن بخور مكسر وهي الحملة التي قال بأنها قد طالت إثنين من أبرز نشطاء الحراك السلمي وهما القيادي سامي باوزير رئيس الدائرة المالية للمجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب والناشط الشاب محمد باصبرين . 


وحذر في بلاغ عاجل من مغبة الإستمرار بإعتقالهما وتعرضهما للأذى والمساس بحياتهما لافتاً إلى ان المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب يتابع الأمر بإهتمام بالغ بخاصه وأن المصادر قد أكدت إعتقالهما وإيداعهما بداية بإدارة البحث الجنائي ثم إقتيادهما إلى جهة غير معلومة . 

مُشيرا إلى " ان حالة الدولة الفاشلة التي تعيشها سلطات الإحتلال اليمني وعجزها عن التحكم بقواتها العسكرية والأمنية التي تتنازعها قوى التنفذ المتصارعة في عقر ديارها من صعدة إلى عاصمتها صنعاء تنعكس بحالة من التخبط والعربدة على شعب الجنوب وتراها بالأمس الأول ترتكب مجزرة في الضالع من أبشع مجازر العصر واليوم تنفذ حملة للإعتقالات العشوائية في عدن على خلفية الانفجار الذي إستهدف إدارتها الأمنية بخور مكسر وسط عجزها عن إلقاء القبض على القوى المنفذة بالفعل " .

 وشدد "خالد الكثيري" على سرعة إطلاق سراح القيادي سامي باوزير والناشط باصبرين دون قيد أو شرط لافتاً إلى ان المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب بصدد الخروج بالموقف الرادع لتخبط وعربدة ما وصفها بـ " سلطات الإحتلال اليمني" تجاه شعب الجنوب .