حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلاغ عاجل يستهجن إعتقال سامي باوزير ومحمد باصبرين في عدن ويُحذر من مغبة المساس بهما

الأربعاء 01 يناير 2014 07:52 صباحاً الحدث - خاص

 عدن - محمد الحضرمي 

 إستهجن الزميل خالد الكثيري رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب ما إعتبرها حالة التخبط المريع للسلطات اليمنية خلال إقدامها على مباشرة حملة إعتقالات عشوائية في عدن في أعقاب إنفجار إدارة الأمن بخور مكسر وهي الحملة التي قال بأنها قد طالت إثنين من أبرز نشطاء الحراك السلمي وهما القيادي سامي باوزير رئيس الدائرة المالية للمجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب والناشط الشاب محمد باصبرين . 


وحذر في بلاغ عاجل من مغبة الإستمرار بإعتقالهما وتعرضهما للأذى والمساس بحياتهما لافتاً إلى ان المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب يتابع الأمر بإهتمام بالغ بخاصه وأن المصادر قد أكدت إعتقالهما وإيداعهما بداية بإدارة البحث الجنائي ثم إقتيادهما إلى جهة غير معلومة . 

مُشيرا إلى " ان حالة الدولة الفاشلة التي تعيشها سلطات الإحتلال اليمني وعجزها عن التحكم بقواتها العسكرية والأمنية التي تتنازعها قوى التنفذ المتصارعة في عقر ديارها من صعدة إلى عاصمتها صنعاء تنعكس بحالة من التخبط والعربدة على شعب الجنوب وتراها بالأمس الأول ترتكب مجزرة في الضالع من أبشع مجازر العصر واليوم تنفذ حملة للإعتقالات العشوائية في عدن على خلفية الانفجار الذي إستهدف إدارتها الأمنية بخور مكسر وسط عجزها عن إلقاء القبض على القوى المنفذة بالفعل " .

 وشدد "خالد الكثيري" على سرعة إطلاق سراح القيادي سامي باوزير والناشط باصبرين دون قيد أو شرط لافتاً إلى ان المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب بصدد الخروج بالموقف الرادع لتخبط وعربدة ما وصفها بـ " سلطات الإحتلال اليمني" تجاه شعب الجنوب .