حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مفوضية الأمم المتحدة بجنيف تدين بشدة مجزرة الضالع وتدعو لمحاسبة المتسببين

الأربعاء 08 يناير 2014 09:23 صباحاً الحدث - صنعاء

 أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن إدانتها بشدة للقصف الذي استهدف مخيم عزاء في مدينة الضالع بجنوب اليمن وأودى بحياة 21 شخصا وأكثر من ثلاثين جريحا بينهم أطفال ، داعية إلى التأكد من محاسبة المسئولين عن الجريمة.


جاء ذلك في حديث للسيد روبرت كولفيل من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان (المفوضية)  خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في جنيف ، حضره أيضا المتحدثون الرسميون لصندوق الأمم المتحدة للطفولة، ووكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة، ، مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية والاتحاد الدولي للاتصالات.
 
وقال السيد كولفيل بأن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تدين بشدة قصف موكب الجنازة الذي قتل 21 مدنيا وجرح ثلاثين آخرين بينهم أطفال في محافظة الضالع بتاريخ 27 كانون الأول 2013.

كما رحبت المفوضية السامية بإنشاء لجنة التحقيق الرئاسية يوم 28 ديسمبر 2013 ، وتدعو السلطات اليمنية إلى ضمان أن يكون التحقيق سريعا وشاملا ونزيها وأن تعلن نتائجه على العامة ، ودعت المفوضية السامية السلطات اليمنية للتأكد من محاسبة المسئولين عن ذلك.

وقال كولفيل أن " مكتب المفوضية السامية على اتصال منتظم مع السلطات اليمنية ، وسيواصل متابعتها عن كثب حتى نتيجة التحقيقات".