حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طلاب وزارة الدفاع في الهند في معاناة مستمرة

الجمعة 17 يناير 2014 11:03 مساءً الحدث - يحي العتواني

 يعاني طلاب اليمن في الهند الموفدون على نفقة  وزارة الدفاع  من عدة مشاكل في مخصصاتهم المالية  و كذلك الرسوم  ويشكوا الطلاب مما أسموه بالتهميش والاهمال من قبل جهات ايفادهم وذلك بسبب تجاهلها لمعاناتهم المستمرة منذ سنوات نتيجة لعدم كفاية مخصصات المنحة المالية والتأخر المستمر لوصولها اليهم ، وهو ما جعلهم فريسة لظروف معيشية قاسية تؤثر سلبا في تحصيلهم العلمي وادائهم الدراسي.

  الظروف المعيشية السيئة تفاقمت في الفترة الأخيرة – بحسب افادة الطلاب – نتيجة لارتفاع مستويات الاسعار المصاحبة لارتفاع سعر الدولار  التي شهدته الهند في السنوات الاخيرة ، وما صاحب ذلك من تدهور لسعر صرف الدولار مقابل الروبية الهندية ، الأمر الذي جعل منحتهم الدراسية في تآكل مستمر (مقاسة بالروبية) حيث لم تعد تكفي لتغطية المتطلبات المعيشية الاساسية.

وأكد الطلاب أن تأخر عملية صرف المنح المالية والتي تصرف لهم كل ثلاثة اشهر أي ربع  سنوية تتاخر لمده  تصل الى الشهرين ، يجعل تلك المنح لا تصل الا في نهاية الربع المالي وليس في بدايته أو منتصفه ،وكذلك تاخر صرف رسوم الدراسه  وهو ما فاقم من المشاكل المعيشية التي يعانونها ، وحول حياتهم الى اشبه بالجحيم.

ولا تقف معاناة الطلاب في الهند بسبب اهمال جهات الايفاد عند ذلك الحد ، بل ان الزياده الممنوحه لجميع الجهات لم تشمل طلاب وزاره الدفاع منذ صدور القرار في الربع الثاني للعام 2013 وحتى الأن وكأن موفدي وزارة الدفاع من جزر واق الواق . طلاب وزارة الدفاع يطالبون مساواتهم ببقية الوزارت الاخرى حيث وان التوجيهات من رئيس الوزراء صريحه وموجهه لجميع الوزارات بما فيهم وزارة الدفاع الا انها لم تنفذ ،، فالتوجيهات شملت كل الجهات الحكوميه بدون استثناء بما فيها وزاره الدفاع الا انه لم يحدث أي تغيير او زياده في مخصصاتهم الماليه , وقد ناشد الطلاب الجهات المختصه ورئيس الجمهوريه ورئيس الوزراء و وزير الدفاع بوضع حد لهذه المشاكل التي يعانون منها مالم فانهم سيصعدون من احتجاجاتهم وسيضطرون للاقامة في الملحقيه  الثقافيه على حد قولهم حتى يتم حل مشكلاتهم نهائيا.ويحمل الطلاب المسؤولين في وزاره الدفاع جزءا كبيرا من المسئولية عن تلك المشاكل التي يواجهونها حيث يعتبرون ان الوزاره مقصره في متابعة جهات الاختصاص وعدم الاكتراث لمشاكلهم وحلها .

 الجدير بالذكر ان السفاره اليمنيه والملحقيه الثقافيه  في الهند قد تفاعلت مع شكاوي الطلاب وقد بعثت برساله لوزير الدفاع تضمنت المطالبه بزيادة المساعده الماليه للموفدين من قبل الوزاره اسوه ببقية زملاءهم الطلاب  من الجهات الحكوميه الاخرى نحتفظ بنسخه منها.         

 الصورة من الارشيف