حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الدعوة إلى وقفة احتجاجية غدا بعد صلاة الجمعة أمام منزل الرئيس للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الثورة

الخميس 06 فبراير 2014 11:54 مساءً الحدث - خاص

 علي العوارضي

نُقل إبراهيم الحمادي المعتقل لدى السجن المركزي بصنعاء على ذمة ثورة الشباب السلمية مساء اليوم الخميس إلى مستشفى الشرطة بعد تدهور حاد في حالته الصحية، جراء إضرابه هو وأربعة من زملائه عن الطعام لليوم السادس على التوالي.

وقال محامي معتقلي الثورة في مركزي صنعاء عبدالرحمن برمان: "أن المعتقل الحمادي الذي تدهورت حالته الصحية منذ يومين جراء إضرابه عن الطعام أصيب مساء اليوم بتشنجات وإغماء استدعت نقله إلى المستشفى".

وفي لقاء جمعهم اليوم برئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى للقاء المشترك محمد النعيمي، طالب شباب الثورة قيادات المشترك بتحمل مسؤوليتهم الأخلاقية والإنسانية تجاه شباب الثورة القابعين خلف قضبان السجون لقرابة ثلاثة أعوام والتوقف عن استخدامهم كورقة للتسويات السياسية والمحاصصة.

وحمل شباب الثورة اللقاء المشترك مسؤولية ما قد يتعرض له زملائهم المضربين عن الطعام داخل مركزي صنعاء وحجة منذ السبت الماضي سيما وأن أربعة منهم في حالة صحية سيئة ومتدهورة فضلاُ عن نقل أحدهم إلى المستشفى إثر تدهور حاد لصحته مساء اليوم.

كما عقد مساء اليوم لقاء مماثل بمقر اللجنة التنظيمية لعدد من ممثلي المكونات الثورية وقفوا خلاله على تدهور الحالة الصحية لمعتقلي الثورة المضربين عن الطعام ومناقشة أليات التصعيد من أجل إنقاذ حياتهم والضغط على الجهات المعنية وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية لسرعة الإفراج عنهم التزاماً بوعوده السابقة وتنفيذاً لما نصت عليه وثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وضمانات تنفيذها .

وأتفق الجميع على ضرورة الدعوة إلى وقفة احتجاجية أمام منزل رئيس الجمهورية غداً بعد صلاة الجمعة التي دعت اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية إلى الاحتشاد لها في شارع الستين.