حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اعلاميو ن بعثيون يتهمون (القيادة القطرية) بمحاولات تقزيم واضعاف الحزب في اليمن

الثلاثاء 18 فبراير 2014 07:09 مساءً الحدث - خاص

 عقدت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم اللقاء السنوي (الموسع) لرؤساء الفروع واعضاء اللجنة المركزية برئاسة الرفيق محمد الزبيري محمد الزبيري الامين القطري المساعد .

ويأتي هذا اللقاء (الموسع ) محاولة لردم (الهوة ) التي احدثها عضوالقيادة القومية وامين سراللجنة المركزية المستقيل / عبدالحافظ نعمان من خلال عقد اجتماع حضره بضع بعثيين في محاولة منه لشق الحزب ولكنه جوبه برفض سياسي وحزبي واسع .

قياديون بارزون واعلاميون كبار في حزب البعث العربي الاشتراكي قطراليمن  انتقدوا بشدة عدم توجيه دعوة لهم للمشاركة في هذا  اللقاء السنوي الموسع .. وكان لهم موقف مشرف حيال ماسمي بـ (الدورة الاستثنائية الثالثة)  التي عقدت في مقر الحزب الاشتراكي اليمني الخميس الماضي وفشلت نتيجة عدم اكتمال نصابها القانوني .

واتهموا القيادة القطرية بتكرار نفس الاخطاء والممارسات التي وقع فيها نعمان وآخرين .. ومحاولات تقزيم واضعاف حزب البعث في الساحة الوطنية .

موضحين بأن حزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن اكبر من لقاء اليوم الذي ظهر في بعض وسائل الاعلام  وان هناك قيادات فاشلة تخشى على نفسها من الحضور الكبير لكوادر ورجالات البعث السياسية والاعلامية البارزة التي غييبت وتغيب في مثل هذه الاجتماعات واللقاءات الحزبية .

مؤكدين بأن حزب البعث ليس ملكا لجماعة بعينها وانما لكل اليمنيين الشرفاء التواقون للوحدة والحرية .
وحملوا ما تسمى بـ (القيادة القطرية) مسؤلية عدم مشاركة حزب البعث العربي الاشتراكي قطراليمن في مؤتمر الحوار الوطني نتيجة تقاعسها في مهامها وتأخير عقد المؤتمري القطري وعدم معالجة الخلافات والانقسامات الداخلية التي استغلتها قيادة الدولة في حرمان واقصاء الحزب من كافة اللجان والمسؤليات الادارية والتعيينات في الوظيفة العامة .