حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اعلاميو ن بعثيون يتهمون (القيادة القطرية) بمحاولات تقزيم واضعاف الحزب في اليمن

الثلاثاء 18 فبراير 2014 07:09 مساءً الحدث - خاص

 عقدت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم اللقاء السنوي (الموسع) لرؤساء الفروع واعضاء اللجنة المركزية برئاسة الرفيق محمد الزبيري محمد الزبيري الامين القطري المساعد .

ويأتي هذا اللقاء (الموسع ) محاولة لردم (الهوة ) التي احدثها عضوالقيادة القومية وامين سراللجنة المركزية المستقيل / عبدالحافظ نعمان من خلال عقد اجتماع حضره بضع بعثيين في محاولة منه لشق الحزب ولكنه جوبه برفض سياسي وحزبي واسع .

قياديون بارزون واعلاميون كبار في حزب البعث العربي الاشتراكي قطراليمن  انتقدوا بشدة عدم توجيه دعوة لهم للمشاركة في هذا  اللقاء السنوي الموسع .. وكان لهم موقف مشرف حيال ماسمي بـ (الدورة الاستثنائية الثالثة)  التي عقدت في مقر الحزب الاشتراكي اليمني الخميس الماضي وفشلت نتيجة عدم اكتمال نصابها القانوني .

واتهموا القيادة القطرية بتكرار نفس الاخطاء والممارسات التي وقع فيها نعمان وآخرين .. ومحاولات تقزيم واضعاف حزب البعث في الساحة الوطنية .

موضحين بأن حزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن اكبر من لقاء اليوم الذي ظهر في بعض وسائل الاعلام  وان هناك قيادات فاشلة تخشى على نفسها من الحضور الكبير لكوادر ورجالات البعث السياسية والاعلامية البارزة التي غييبت وتغيب في مثل هذه الاجتماعات واللقاءات الحزبية .

مؤكدين بأن حزب البعث ليس ملكا لجماعة بعينها وانما لكل اليمنيين الشرفاء التواقون للوحدة والحرية .
وحملوا ما تسمى بـ (القيادة القطرية) مسؤلية عدم مشاركة حزب البعث العربي الاشتراكي قطراليمن في مؤتمر الحوار الوطني نتيجة تقاعسها في مهامها وتأخير عقد المؤتمري القطري وعدم معالجة الخلافات والانقسامات الداخلية التي استغلتها قيادة الدولة في حرمان واقصاء الحزب من كافة اللجان والمسؤليات الادارية والتعيينات في الوظيفة العامة .