حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : النائب عبدالرحمن بافضل يبلغ اليدومي تلفونيا استقالته من التجمع اليمني للاصلاح

الاثنين 24 فبراير 2014 04:37 مساءً الحدث - متابعات

 

كشف  مصدر مقرب من النائب اليمني في الاصلاح عبدالرحمن فافضل عن قيامه بإجراء مكالمة تلفونية في ساعة متأخرة من ليلة امس برئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للاصلاح الاستاذ محمد اليدومي ابلغه اسفه وامتعاضه الشديد لتخلي حزبه عنه وتكذيبه له في مختلف وسائل الاعلام .. واشار المصدر في اتصال بـ نبراس برس نت ظهر اليوم الى ان بافضل قال لليدومي انه مستقيل من الاصلاح وانه لايشرفه الانتماء لحزب يكذبه ويشهر به امام الراي العام واغلق الهاتف حسب المصدر المقرب .

وكانت  الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح قد اصدرت امس   بيان صحفي  قالت فيه أنها تعتبر تصريحات النائب البرلماني عبد الرحمن بافضل رئيس الكتلة البرلمانية للحزب لا تمثل الإصلاح بأي حال من الأحوال، وهي إذ ترفض ما جاء في تلك التصريحات لتؤكد أن مواقف وتصريحات الإصلاح لا يعبر عنها إلا ما صدر عن مؤسساته.

وكانت تصريحات مثيرة نشرت في بعض الصحف والمواقع الالكترونية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي قال بافضل بأن صالح أستلم مبلغ 7 مليار دولار من السعودية مقابل توقيع الحدود. مؤكدا بأن  باجمال  رئيس الوزراء اليمني السابق شاهد على ذلك.

وأكد بافضل على «أهمية  إكمال الجدار العازل الذي بناه الأشقاء باتجاه الجوف وبعدها نحفر تحت جدارنا لاستغلال ثرواتنا ونشرع في تشغيل المنطقة الحرة في عدن لتعيد لها مجدها الغابر وتعود دول الخليج لشراء مستلزماتها من عدن وبالذات الإمارات التي طغت وتجبرت وأصبحت إسرائيل أقرب لها من اليمن» ، مؤكدا على ضرورة  استغلال ثرواتنا المعدنية والغازية.

واعتبر الإصلاح أن ذلك التصريح يسيء للعلاقات الأخوية مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

 

"نبراس برس"