حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طفل يتعرض للتعذيب بوحشية من قبل والده ببيت الفقيه، ومناشدات لحقوق الانسان باليمن

الثلاثاء 25 فبراير 2014 08:25 صباحاً الحدث - الجمهورية نت

 تعرض طفل في السادسة من عمره بمديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة للتعذيب بوحشية من قبل والده الذي لم يرحم طفولته وقام بالاعتداء عليه دون أدنى رحمة في جريمة بشعة يندى لها الجبين،   وقال شهود عيان بالمديرية بأن الطفل«. خ . ح . ق » يبلغ من العمر 6 سنوات من منطقة عبادي بيت الفقيه تعرض السبت الماضي للتعذيب الوحشي من قبل والده الذي قام بضربه وتعذيبه مما تسبب في إحداث نزيف حاد في جفن عينه دون أدنى رحمة أو شفقة ولم يقم بإسعافه إلى المستشفى دون معرفة دوافع وأسباب ذلك التعذيب ..   وأشاروا بأن والده ضربه ضرباً مبرحاً ، ويبدو أن كل الضرب الذي قام به لم يشف غليله، فأخذ آلة حديدية وقام بخزق أحدى عينيه بأسلوب وحشي مقزز ولم يتسن لنا من معرفة صحة تلك المعلومة إلا أن الأهالي أكدوا لنا ذلك، وأكد عدد من أهالي المنطقة في اتصالات هاتفية بأن والد الطفل يقوم ما بين الحين والآخر بممارسة الأعمال الشاقة ضد أبنائه وضربهم بطرق وحشية وسط بكائهم وصراخهم ويمنعهم من الذهاب إلى المدرسة ويقوم بإجبارهم بالعمل في المزارع ورعاية المواشي معتبرين ذلك من الانتهاكات الإنسانية التي لا يمكن السكوت عنها   .. أهالي المنطقة في قرية عبادي ببيت الفقيه بمحافظة الحديدة اعتبروا هذا التقرير بلاغا إلى النائب العام ووزيرة حقوق الأنسان ووزارة الداخلية والمنظمات الحقوقية وناشدوا الجهات المعنية إلى سرعة التدخل لحماية الطفل وبقية اخوته الصغار من وحشية والدهم، مؤكدين بأنه يمارس على أبنائه صنوفا من العذاب والوحشية ويمثل خطراً كبيراً في حال لم يتم ردعه ومعاقبته على فعلته الغير إنسانية حد وصفهم .