يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
سؤالان يمنيان
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

يمانيو المهجر تطالب بالتحقيق في مقتل سجناء يمنيين في جدة وتحمل الرئيس هادي المسؤولية

الأحد 02 مارس 2014 11:39 مساءً الحدث - علي العوارضي

 علمت منظمة يمانيو المهجر من مصادر خاصة أن حوالي ثمانية قتلى وعشرات الجرحى معظمهم يمنيين سقطوا مساء اليوم برصاص قوات الشرطة السعودية داخل سجن الشميسي بمدينة جدة .

وقالت المصادر أن أعمال فوضى نشبت داخل السجن أثناء عملية نقل السجناء بين العنابر مما استدعى تدخل الشرطة السعودية والتي قامت بإطلاق الرصاص بصورة عشوائية على نزلاء السجن مما أسفر عن مقتل قرابة ثمانية وإصابة العشرات حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

وبحسب المصادر فإن أغلب القتلى الذين سقطوا داخل السجن يحملون الجنسية اليمنية وأن العدد مرشح للزيادة خصوصاً وأن هناك عدد من المصابين الذين تم نقلهم إلى عدة مستشفيات بمدينة جدة حالاتهم خطيرة.

من جانبها حملت منظمة يمانيو المهجر السلطات السعودية واليمنية المسؤولية الكاملة عن مقتل وإصابة السجناء اليمنيين داخل سجن الشميسي في جدة مطالبة السلطتين بسرعة التحقيق في ما سمتها أعمال القتل غير المبررة بحق السجناء  وإحالة مرتكبيها إلى العدالة.

وناشدت المنظمة في بيان لها الرئيس عبدربه منصور هادي، سرعة ترحيل اليمنيين العالقين داخل سجن الشميسي بجدة منذ قرابة عام ومحاسبة المسؤولين اليمنيين في قنصلية جدة بما فيهم القنصل الحالي الذي نفى في وقت سابق وجود يمنيين داخل السجن المذكور.

الجدير بالذكر أن منظمة يمانيو المهجر كانت قد طالبت في بيان سابق الرئيس هادي بسرعة ترحيل قرابة 1000 سجين يمني عالقين داخل سجن الشميسي في جدة بسبب إهمال القنصلية اليمنية التي لم تلتفت لشأنهم أو حتى تكلف نفسها القيام بزيارتهم إلى السجن والاطلاع عن أحوالهم.