رياضة
Google+
مقالات الرأي
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نجمة ألعاب القوى لفتيات اتحاد المرأة: ما حققناه في دورة الشارقة إنجاز نتمنى تواصله

الاثنين 03 مارس 2014 08:00 صباحاً الحدث - الرياضي نت

 أكدت نجمة ألعاب القوى ليلي الاشموري أن ما تحقق للاعبات الاتحاد العام لرياضة المرأة في دورة الشارقة العربية يُعد تواصلا لسلسلة إنجازات القوى اليمنية للفتيات في البطولات الكبيرة والتي تحظى بمشاركات مجنسات كما حصل في الدورة.. 
وتابعت تحقيق 11 ميدالية ملونة جاء ليعكس ما يفتعل في أنفسنا جميعا كلاعبات من طموح وآمال لتشريف بلادنا في هذه المحافل العربية النسوية ونتيجة ما حظينا به من اهتمام من قبل قيادة الاتحاد العام لرياضة المرأة ممثلا بالأخت نظمية عبد السلام من خلال تنظيم معسكرات داخلية وخارجية وهو ما آتى ثماره في تحقيق ذلك الإنجاز.. 

وعن أمنياتها وطموحاتها قالت ليلى: أطمح إلى أن نواصل الإنجازات التي تتحقق وهذا لن يكون إلا متى توفرت لهم أسس الرعاية والاهتمام من قبل اتحاد رياضة المرأة بالإضافة إلى أن الاهتمام بالفحص الدوري الطبي بات مطلبا ضروريا للاعبات ويقابله الاهتمام بالجانب الغذائي وهو أبرز احتياجاتهن لمواصلة العطاء.. 

وكشفت ليلى عن عشقها لألعاب القوى منذ صغرها وأنها شاركت في دورة الشارقة وحققت المركز الثاني لكنهم لم يحتسبوا ميداليتها لصغر سنها وكان ذلك في العام 2010م إلا أن حصدها لــ18 ميدالية ذهبية وثلاث فضيات وثلاث برونزيات محلية شكل حافزا كبيرا لها لتواصل الانضواء تحت رأية القوى حيث لم ينتهي طموحها عند التألق المحلي فقد شاركت عربيا وحققت ذهبية في البطولة العربية التي جرت في اليمن بالإضافة إلى برونزية في بطولة غرب آسيا في الأردن وأخرى في بطولة العرب للسيدات.. 
  
وتمنت ليلى الاهتمام بالألعاب الفردية لأنها الأفضل تحقيقا للألقاب على مستوى الوطن وتقدم أداء مشرفا على مستوى المشاركات الخارجية ووجهت بنت الأشموري كلمة شكر للمدرب الوطني المعروف رضوان شاني الذي ساهم كثيرا في تطوير مستويات لاعبات القوى وحرصه الدائم على تقديم أقصى قدراته ليكن نجمات عند مستوى المسئولية كما وجهت في ختام تصريحها كلمة شكر للأخت نظمية عبد السلام رئيس اتحاد رياضة المرأة على دعمها لهن وإتاحتها الفرصة للمشاركة في البطولات العربية والآسيوية وتنظيم المعسكرات الداخلية والخارجية..