حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فراس شمسان : ما حدث له كان سوء فهم من قبل السلطات المصرية التي وجهت له تهم إشاعة أخبار كاذبة

الجمعة 07 مارس 2014 05:55 مساءً الحدث - هاني الأسودي

 أكد فراس شمسان الصحفي اليمني (محرر موقع فن تيم) الذي أحتجزته السلطات المصرية أكثر من شهر وتم الإفراج عنه الثلاثاء الماضي، أن ما حدث له كان سوء فهم من قبل السلطات المصرية التي وجهت له تهم إشاعة أخبار كاذبة والتحريض ضد الجيش والشرطة، ثم عادت إلى وقف التحقيق فيها بعد تأكدها من براءته والإفراج عنه بضمان محل إقامته.

وأوضح شمسان في تصريح خاص  أن إحتجازه دام أكثر من شهر بأوامر من النيابة العامة، مشيرا إلى أن طول بقاءه رهن الحبس الإحتياطي كان بسبب التباطوء في فحص كاميرته التي كان يصور بها في معرض القاهرة الدولي للكتاب، مشيدا بالجهود المنظماتية والدبلوماسية التي سعت إلى الاستعجال في فحص الكاميرا التي تحوي دليل برائته وفق وصفه، ولكنه في الوقت ذاته أبدى أسفه من تأخر نتائج تلك الجهود.

وفي ختام تصريحه أوضح شمسان أن ما حدث لن يؤثر على حبه وإحترامه للشعب المصري.

الجدير بالذكر أن الإفراج عن فراس شمسان جاء بأمر من النيابة الكلية بشرق القاهرة  بناء على عرض المعمل الجنائي بعدم إحتواء الكاميرا على أي دليل للإدانة بعد تحركات لعدد من النقابات والمنظمات الحقوقية والقنصل اليمني ومديرة المركز الثقافي اليمني بالقاهرة، وتم عرضه على عدد من الجهات الأمنية قبل الإفراج عنه بما فيها مباحث الجوازات والأمن الوطني، والتي وافقت بناء على طلب القنصلية اليمنية بالقاهرة على عدم ترحيله.