أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في المسابقة الثانية للأزياء التراثية اليمنية: (أخوات راجح) يتصدرن المركز الاول من بين (18)مصممة خاص: الجوهرة للإعلام:

الأحد 16 مارس 2014 10:26 مساءً الحدث - خاص

 حازت مصممتا الازياء أخوات راجح "هناء و بشرى" على المركز الاول في العرض المسابقاتي الثاني الخاص بـ"الازياء التراثية اليمنية .. بلمسة عصرية".. الذي نظمته مؤسسة (هي وهو للثقافة والتنمية والتدريب), فيما حازت المصممة (هناء المطري) على المركز الثاني, وجاء المركز الثالث من نصيب المصممة (هدى ثابت) وذلك من اجمالي (18) مصممة هن اللاتي شاركن في المسابقة.

وفي حفل افتتاح المسابقة التي اقيمت تحت شعار "الأزياء اليمنية عراقة الماضي وإشراقة الحاضر"  اكد معالي وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل - على أهمية الحفاظ على التراث الشعبي والازياء الشعبية من خلال أقامه المسابقات التي تخلق نوعاً من التنافس وقال : - العمل يبدأ من هنا ومن خلال هذه المسابقة التي تبدأ في اليمن من خلال مؤسسة هي وهو في تفعيل النشاط النسائي الجميل.

واشار معاليه إلى أنه يوجد لدينا جيل من المبدعات والمبدعين في مجال تصميم الازياء ، واعتبر هذه المسابقة التي تقيمها مؤسسة هي وهو بعروضها تمثل قفزة نوعية ومنوهاً بأن المرأة اليمنية تحتل موقعها في المستقبل وأنها جزء هام لايتجزاء من الحياة والعملية السياسية

من جانبها أشارت الاستاذة بلقيس الاحمد – رئيس مؤسسة هي وهو للثقافة والتنمية والتدريب إلى أن أهمية أقامه الفعالية هو تشجيع الفتيات على دخول مسابقة فيها مجالات عديدة تلبي كل الاذواق في مجال الازياء وتقديم المبدعات اليمنيات المصممات في هذا المجال من عالم الازياء ،واوضحت أن المؤسسة تقيم هذه الفعالية للعام الثاني على التوالي بعد نجاح على المستوى اليمني والمستوى الاعلامي ،، وهذا العام نقيمها بناءً على طلب الفتيات ووجدنا تجاوب كبير وغير عادي وقالت : "لقد فوجئنا بعدد كبير من المصممات اليمنيات المبدعات وهن في بيوتهن ، ولعل النجاح الذي تحقق في العام الماضي قد أعطى الجميع من جهات حكومية وشركات وقطاع خاص ووسائل إعلام للتفاعل مع هذا الحدث بشكل غير عادي."

وذكرت رئيسة مؤسسة هي وهو أن مسابقة هذا  العام يتنافس فيها مايقارب (18) مصممة أزياء على المركز الاول والمراكز المتقدمة للمسابقة الثاني والثالث ولدينا هذا العام أصغر مصممة أزياء تبلغ من العمر (11) عاماً .

من جانبها نوهت حرم السفير التركي بالعاصمة اليمنية صنعاء" جولهان قورمن" الى أهمية الازياء في التعريف بحضارات الشعوب وتاريخها وعبرت عن شدة أعجابها بالأزياء النسائية اليمنية وعلى سبيل الخصوص الازياء الصنعانية ومن شبام حضرموت وكوكبان وعدن ولحج وغيرها من المناطق اليمنية.

فيما أشارت الاستاذة فاطمة الحريبي  الى اهمية أقامه المعرض والمسابقة للأزياء للعام الثاني على التوالي خاصة وأن الازياء اليمنية فيها خاصية كبيرة من عبق الحضارات وروعتها كما ان المسابقة لهذا العام تجمع ما بين الحضارة والحداثة بالإضافة الى مشاركة بعض الدول العربية والاسلامية والصديقة من خلال سفاراتها المعتمدة في اليمن ومنها سفارة المملكة العربية السعودية  والسفارة الاندونيسية والباكستانية والهندية والجزائرية.

وشارك في المسابقة التي اقيمت يوم امس بالعاصمة صنعاء عارضات إندونيسيات ويمنيات وعربيات    والمصممات: (ايمان حجر - ايمان عبدالله حيدر – أمة اللطيف حميد الدين – سارة نبيل المليكي – هدى عدنان ثابت – علاء الشميري – أمنة الضبيبي – نجاة جار الله – هناء المطري – هناء وبشرى "أخوات راجح " – نورية جسار – شروق أبو نجوم -  نادين "أصغر مصممة أزياء) - قدمن فساتين أفراح وجلابيات وعبايات يمنية وسعودية والزي الفرعوني الذي حصل مصممتاه على المركز الأول في المسابقة وهما الأخوات راجع .. وتنوعت موديلاتها بين التراثي والحديث، ومن بينها جلابيات وفساتين خريف وصيف 2014م كما شاركت  سفارات  الدول العربيه والاجنبيه  المعتمده لدى اليمن  وسط حضور جميل وغير عادي وخلقت الفعاليه جو من الالفة  والشعور بالامن والطمأنينه  مما اعطت احساس بأن ايام جميله قادمه .

ورافق فعاليات المسابقة اقامة معرض خاص بالأزياء التراثية والمشغولات اليدوية والفضيات التي لا زالت تتجلى صورها في مختلف القرى والأرياف اليمنية.

وتهدف المسابقة - التي تخللها العديد من الفقرات الفنية المتنوعة - الحفاظ على الموروث الشعبي ودعم الأشغال اليدوية وحمايتها من التقليد و الاندثار، الى جانب ضمان الحفاظ على الموروث الخاص بالأزياء النسائية والعمل على دمجه بالأزياء العصري حتى لا ينسى، وتشجيع النساء خصوصا مصممات الازياء وتمكينهن من التسويق والترويج لابتكاراتهن على كل المستويات.

كما جرى بعد ذلك تكريم المصممات الفائزات من قبل لجنة التحكيم المكونة من مكونه من الاستاذة فاطمة الحريبي, والاستاذة امه الرزاق جحاف, والمصمم نصر منصر, الى جانب الاستاذة بلقيس الاحمد رئيسة مؤسسة (هي وهو) التي بدورها قامت ايضا بتكريم لجنة التحكيم, وعبرت عن شكرها الجزيل لكل الجهات الراعية للمسابقة ولجميع المصصمات المشاركات وجميع الشخصيات اللاتي حضرن هذه الفعالية.

حضر هذه الفعالية التي اقيمت برعاية كلا من: "وزارة الثقافة راعي رسمي و(الراعيان الماسيان) (شركة الروشان للاستثمار والتنمية وشركة MTNللاتصالات) والراعي الذهبي (فندق موفنبيك صنعاء) والراعيان الفضيان  (شركة المترب تواصل) و(بنك اليمن والكويت للتجارة والاستثمار) والرعاة المشاركون (  صندوق التراث ) و(الغرفة التجارية الصناعية  في امانه العاصمة) و(معهد يالي) و(الجباحي للعبايات) و(محلات عبير الزهور)و(محلات اوركيدز توي استور) و(شركة منصور الصوفي للتجارة المحدودة) والمشروب الرسمي  للمسابقة  (شركة بيبسي)" - عدد من زوجات السفراء العرب والأجانب في اليمن وعضوات النادي الدبلوماسي إلى جانب عدد من سيدات الاعمال والمجتمع وجمع غفير من الناشطات والمهتمات بمجال الازياء والتصميم, الى جانب ممثلو وسائل الاعلام المحلية والاجنبية.

وكانت مؤسسة (هي وهو للثقافة والتنمية والتدريب) نظمت العام المنصرم المسابقة الاولى للمصممات والتي شارك فيها (11) مصممة وحظيت باهتمام ومتابعة محلية وعربية واجنبية واسعة .. والمؤسسة هي احدى منظمات المجتمع المدني حديثة النشأة المهتمة بالتنمية الثقافية والابداعية لدى المرأى اليمنية - واكتشاف المواهب المتميزة في صفوف النساء ومد يد العون لهن ومساعدتهن لتحويل ما يمتلكن من افكار ورؤى إلى طاقات إنتاجية بناءه تخدم أسرهن والوطن اليمني بشكل عام .. كما تسعى الى إكساب المبدعات من النساء مهارات أخرى وفقاً لهواياتهن وتخصصاتهن, وتوحيد جهودهن في سبيل اقامة انشطة مشتركة تسهم في تعزيز مهاراتهن وقدراتهن وتوسيع معارفهن وخلق جو من التفاهم وتبادل الخبرات فيما بينهن.