حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مجموعة من الصحف والمواقع الالكترونية تطلق مبادرة وطنية لمواجهة ثقافة التطرف والتعصب المذهبي

السبت 22 مارس 2014 07:09 مساءً الحدث - صنعاء

 تعتز م مجموعة من الصحف والمواقع الاخبارية الالكترونية اليمنية اطلاق المبادرة الوطنية للاعلام لمواجهة ثقافة العنف والتطرف والتعصب الحزبي والمذهبي والمناطقي ونشر وتعزيز قيم الحوار 

والتسامح والوفاق والتعايش والسلام الاجتماعي بين ابناء الوطن الواحد ,وتشكيل وصناعة رأي عام محلي وخارجي ضد النزاعات السياسية المسلحة ومعيقي التسوية السياسية في اليمن .
ومن المتوقع ان يعقد اول اجتماع للمجموعة خلال اليومين القادمين لتشكيل لجنة تحضيرية والتي ستضم في عضويتها الى جانب رؤساء تحرير الصحف والمواقع الالكترونية علماء ورجال دين 
واساتذة جامعات ومفكرين وادباء ومثقفين للاعداد والتحضير لاطلاق واشهار المبادرة .

جدير بالاشارة الى ان مجموعة المبادرة الوطنية للاعلام تضم (20) موقعا الكترونيا وصحيفة مستقلة ومنها ( صحيفة الاضواء - صحيفة حشد - صحيفة اتجاهات - صحيفة الخلاصة - المشهد اليمني - صحيفة الحدث - حشدنت - اخبار الساعة - مصادرنت - نبراس برس نت - البعث نت - حواربرس - الفجر الجديد - الاضواء نت -  اتجاهات اون لاين - شهارة نت - يمن سوبر )  و باب المبادرة الوطنية  مفتوحا لمن يرغب في الانضمام اليها شريطة ان يكون  المتقدم عضوا في نقابة الصحفيين اليمنيين بالنسبة للعاملين في المواقع الالكترونية .

من ناحية ثانية  قال ناشرورئيس تحرير صحيفة الاضواء علي احمد الاسدي رئيس رابطة الصحافة القومية ان اغلاق المواقع الالكترونية التي تروج لثقافة الكراهية والعنف الطائفي والمذهبي والسياسي افضل 
بكثير من استمرار ها عامل تهديد لامن واستقرار ووحدة اليمن وسلمه الاجتماعي .

واشار الاسدي في تصريح صحفي الى ان محركات البحث اليمنية التي تتبع عدد من المصممين اليمنيين تتحمل الجزء الاكبر من المسؤلية لانها تروج لتلك المواقع الالكترونية و تمارس  الصحافة والاعلام بعيدا عن المعايير المهنية والثوابت الوطنية  فضلا عن كون القائمين عليها ليسوا صحفيين وغير منتسبين لنقابة الصحفيين اليمنيين ولايتبعون مرجعيات وطنية او حزبية وغير مؤهلين اخلاقيا ووطنيا ويعملون بالاجر اليومي  مستغلين سقف الحرية والهامش الديمقراطي الواسع وتسامح قيادة الدولة  وهو ما يعد كارثة ليس على الصحافة اليمنية وحسب وانما  على حاضر ومستقبل اليمن.

ولفت الاسدي الى ان استمرار هذه المواقع غير المهنية تعمل في مجال الصحافة يشكل خطرا كبيرا لايقل فداحة عن خطر المليشيات الحزبية التي تحمل السلاح وتعيق التسوية السياسية وبناء اليمن الجديد .

ودعا الاسدي اصحاب هذه المواقع الالكترونية الى العمل بقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت ) .. وفي حديث شريف : ( ليس منا من دعا الى عصبية) .. وقوله : ( الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها) . . وان يكونوا سفراء ورسل امن وامان وسلام  وعوامل مساعدة في بناء اليمن الجديد .

وطالب رئيس رابطة الصحافة القومية كافة اليمنيين والاحزاب ومنظمات المجتمع المدني بنبذ العنف ونشر وترسيخ ثقافة الحوار والتسامح والتعايش والسلام الاجتماعي بعيدا عن التمترس خلف 
الاحزاب والشعارات الطائفية والمناطقية التي لاولن تنتج سوى الحقد والكراهية والتفرقة والخراب والدمار والجهل والتخلف .