حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تكتل التصحيح :يطالب بنزع أسلحة الجماعات المسلحة وتفكيك بناها التنظيمية لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني

السبت 22 مارس 2014 11:10 مساءً الحدث - خاص

 في بلاغ صحفي صادر عن التكتل الوطني للتصحيح حصل موقع الحدث على نسخة منه طالب التكتل بسرعة اتخاذ الاجراءات القوية والحازمة 

كما أعرب التكتل الوطني للتصحيح عن قلقه واستيائه  لمجريات الأحداث في المناطق الشمالية للعاصمة (محافظة عمران وهمدان ) والوضع العام في الساحة اليمنية .

كما أعرب عن  قلقه البالغ وتخوفه من مما يحصل من أحداث متزامنة مع انتهاء الحوار الوطني وإشراف  لجنة إعادة الهيكلة للقوات المسلحة والامن على الانتهاء من عملها و استبشار كل اليمنيين الشرفاء بقوة قرار مجلس الامن والاجماع الدولي والاقليمي الذي يصب في خدمة اليمن أمنه واستقراره  وايضا تلهف كل اليمنيين في شماله وجنوبه وشرقه وغربه لتطبيق مخرجاته جاء  ذلك في الاجتماع  الذي عقدته قيادة التكتل الوطني للتصحيح برئاسة رئيس التكتل اللواء / حيدر بن صالح الهبيلي .

وأكد التكتل ان ما يحدث من احداث  تجعل اليمنين جميعا حاكم ومحكوم واحزاب ونخب ورموز اجتماعية ومؤسسات مجتمع مدني يقفون أمام واجباتهم الوطنية والإنسانية  في إدانة مثل هذه الأعمال أياً كان مصدرها وقواها ودوافعها .

وطالب التكتل القيادة السياسية ممثلة في الاخ رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة  سرعة اتخاذ الاجراءات القوية والحازمة في الحفاظ على أمن البلاد واستقراره ونظامه الجمهوري وفرض هيبة الدولة على كل شبر من أرض الجمهورية اليمنية وايضا سرعة إصلاح منظومة اتخاذ القرار في المجالين العسكري والسياسي بما يعزز وحدة الارادة والقرار السياسي واستقلاله.

كما طالب التكتل بالوقوف في وجه الجماعات المسلحة ونزع أسلحتها الثقيلة وتفكيك بناها التنظيمية بما يساعد على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وايضا الإسراع في تفعيل المؤسسات العسكرية والامنية والرقابية مع تفعيل دور الرقابة الشعبية.

موقع الحدث ينشر البلاغ كما جاء:
بيان التكتل الوطني للتصحيح

حول الاحداث في محافظة عمران وبعض المناطق والوضع العام في الساحة اليمنية
في مساء يومنا هذا السبت الموافق 22/3/2014م عقدت قيادة التكتل الوطني للتصحيح برئاسة رئيس التكتل اللواء / حيدر بن صالح الهبيلي وتابعت بقلق بالغ واستياء شديدين مجريات الأحداث في المناطق الشمالية للعاصمة تحديدا في محافظة عمران وهمدان بشكل خاص والوضع العام في الساحة اليمنية بشكل عام ، وفي نهاية الإجتماع قررت إصدار البيان التالي :-
يا جماهير شعبنا اليمني الكريم لا شك أنكم تشاركون التكتل الوطني للتصحيح قلقه البالغ وتخوفه من ما يحصل من أحداث متزامنة مع انتهاء الحوار الوطني ومع تلهف ابناء شعبنا في شماله وجنوبه وشرقه وغربه لتطبيق مخرجاته ومع إشراف لجنة إعادة الهيكلة للقوات المسلحة والامن على الانتهاء من عملها ومع استبشار كل اليمنيين الشرفاء بقوة قرار مجلس الامن والاجماع الدولي والاقليمي الذي يصب في خدمة اليمن امنه واستقراره كل ذلك يجعلنا جميعاً حاكم ومحكوم واحزاب ونخب ورموز اجتماعية ومؤسسات مجتمع مدني يقفون أمام واجباتهم الوطنية والإنسانية  في إدانة مثل هذه الأعمال أياً كان مصدرها وقواها ودوافعها .
إن التكتل بقدر ما يدين ذلك فإنه يطالب القيادة السياسية ممثلة في الاخ رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة في سرعة اتخاذ الاجراءات القوية والحازمة في :
1.   الحفاظ على أمن البلاد واستقراره ونظامه الجمهوري وفرض هيبة الدولة على كل شبر من أرض الجمهورية اليمنية .
2.   سرعة إصلاح منظومة اتخاذ القرار في المجالين العسكري والسياسي بما يعزز وحدة الارادة والقرار السياسي واستقلاله.
3.   الوقوف في وجة الجماعات المسلحة ونزع أسلحتها الثقيلة وتفكيك بناها التنظيمية بما يساعد على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني.
4.   الإسراع في تفعيل المؤسسات العسكرية والامنية والرقابية مع تفعيل دور الرقابة الشعبية .
5.   يهيب التكتل الوطني للتصحيح بكل أبناء شعبنا اليمني ونخبه السياسي والرموز الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني فيه وكل المهتمين والخيرين بالوقوف صفاً واحداً مع القيادة السياسية في مواجهة التهديدات والاختلالات الأمنية والإدارية والقضائية المعرقلة لمشروع بناء الدولة المدنية الحديثة ومخرجات الحوار الوطني .
والتكتل الوطني يشيد بكل الجهود الصادقة والمخلصة من الاشقاء والاصدقاء من اجل الحفاظ على اليمن امنه واستقراره ومقدراته التنموية وتنفيذ التزاماتهم المالية في دعم اقتصاد اليمن والعمل على تنفيذ قرارات مجلس الأمن .
صادر عن التكتل الوطني للتصحيح 

 

بتاريخ 22/03/2014 م.