قضايا وملفات ساخنة
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

انيس حسن يحي: غياب الدولة والقبيلة والميليشيات المسلحة، من أهم العوائق أمام تقدمنا لبناء الدولة المدنية الحديثة

الاثنين 24 مارس 2014 09:32 صباحاً الحدث - بدر القباطي - خاص

 بشفافيته المطلقة ورؤيته الناضجة الجريئة تحدث الاستاذ انيس حسن يحي القيادي الاشتراكي وعضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمنيعن العديد من العوائق التي تعطل الجهود المبذولة لبناء الدولة المدنية الحديثة.

وتطرق انيس حسن يحيى في  مقابلة متلفزة مع برنامج "لحظة فاصلة" بثتها قناة الساحات يوم الخميس الماضي  الى غياب الدولة وحضورها الهش والدور الكابح الذي تلعبه الميليشيات المسلحةوالقبيلة أمام أي توجه لبناء دولة مدنية حديثة.

الى نص الحوار


 - يسرني اعزائنا المشاهدين ان ارحب بالأستاذ انيس حسن يحي  اهلا وسهلا استاذ.

* شكرا جزيلا اخ احمد وانا ايضاً سعيد بوجودي معكم.

- اذا بدأنا استاذ انيس من الاوضاع داخل الحزب الاشتراكي باعتباره كما كتبت انت هو من يحمل لواء الفكر المدني او الحياة المدنية، هل فعلاً الحزب الاشتراكي في الوقت الراهن يستطيع يقود البلاد نحو الحياة المدنية؟

* انا كنت وما زلت اتعامل مع دور الحزب الاشتراكي اليمني بدرجة عالية من التفاؤل، بصرف النظر عن المصاعب الكبيرة التي تواجهه، لاسيما وان الحزب يعمل في ظل ظروف شديدة التعقيد، لكن عندما اتحدث عن مشروع بناء دولة مدنية حديثة تقوم على العدالة الاجتماعية تحديداً وتتكرس في ظلها حريات ديمقراطية واسعة، حرية الاعتقاد وحرية التفكير، لا أجد خيار آخر غير اني اراهن على هذا الحزب، مع عدم تجاهلي لقوى أخرى هامة حداثية.

- طيب الوضع داخل الحزب الاشتراكي اليمني حالياً، ربما ان الحزب الاشتراكي مر بعدة محطات كان ابرزها ما حدث له بعد 1994م، وايضاً حالات الاغتيال التي مر بها أعضاءه، م