حوارات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

انيس حسن يحي: غياب الدولة والقبيلة والميليشيات المسلحة، من أهم العوائق أمام تقدمنا لبناء الدولة المدنية الحديثة

الاثنين 24 مارس 2014 09:32 صباحاً الحدث - بدر القباطي - خاص

 بشفافيته المطلقة ورؤيته الناضجة الجريئة تحدث الاستاذ انيس حسن يحي القيادي الاشتراكي وعضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمنيعن العديد من العوائق التي تعطل الجهود المبذولة لبناء الدولة المدنية الحديثة.

وتطرق انيس حسن يحيى في  مقابلة متلفزة مع برنامج "لحظة فاصلة" بثتها قناة الساحات يوم الخميس الماضي  الى غياب الدولة وحضورها الهش والدور الكابح الذي تلعبه الميليشيات المسلحةوالقبيلة أمام أي توجه لبناء دولة مدنية حديثة.

الى نص الحوار


 - يسرني اعزائنا المشاهدين ان ارحب بالأستاذ انيس حسن يحي  اهلا وسهلا استاذ.

* شكرا جزيلا اخ احمد وانا ايضاً سعيد بوجودي معكم.

- اذا بدأنا استاذ انيس من الاوضاع داخل الحزب الاشتراكي باعتباره كما كتبت انت هو من يحمل لواء الفكر المدني او الحياة المدنية، هل فعلاً الحزب الاشتراكي في الوقت الراهن يستطيع يقود البلاد نحو الحياة المدنية؟

* انا كنت وما زلت اتعامل مع دور الحزب الاشتراكي اليمني بدرجة عالية من التفاؤل، بصرف النظر عن المصاعب الكبيرة التي تواجهه، لاسيما وان الحزب يعمل في ظل ظروف شديدة التعقيد، لكن عندما اتحدث عن مشروع بناء دولة مدنية حديثة تقوم على العدالة الاجتماعية تحديداً وتتكرس في ظلها حريات ديمقراطية واسعة، حرية الاعتقاد وحرية التفكير، لا أجد خيار آخر غير اني اراهن على هذا الحزب، مع عدم تجاهلي لقوى أخرى هامة حداثية.

- طيب الوضع داخل الحزب الاشتراكي اليمني حالياً، ربما ان الحزب الاشتراكي مر بعدة محطات كان ابرزها ما حدث له بعد 1994م، وايضاً حالات الاغتيال التي مر بها أعضاءه، م