حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مراقبون تنظم ورشة عمل بالمكلا حول تعدد الهويات في الدستور الاتحادي اليمني القادم

الأربعاء 26 مارس 2014 05:12 مساءً الحدث - خاص

 

تنظم منظمة مراقبون للاعلام المستقل مساء اليوم الأربعاء بفندق البستان بالمكلا ورشة عمل حول تعدد الهويات في الدستور الاتحادي اليمني القادم, وذلك بحضور ومشاركة  نخبة من الشخصيات السياسية والإجتماعية من حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى.

وقال عماد الديني رئيس المنظمة الإعلامية "إن الورشة تسلط الضوء على الهويات ووضعها في الأنظمة الفيدرالية وتركز على الهوية الحضرمية والمهرية والسقطرية" منوها الى أن الورشة تهدف الى بلورة رؤى مشتركة حول أهمية الهوية والحفاظ عليها في الدستور الاتحادي اليمني القادم ,و خطورة طمس الهوية التي مارسها النظام السابق في اليمن من خلال مؤسسات الدولة التعليمية والإعلامية والثقافية، حيث كان لتلك المؤسسات دور خطير في ممارسة تضليل النشء لخلق هوية زائفة يكون الولاء فيها للأنظمة الحاكمة فقط.

وأوضح الديني بأن الورشة تفتح باب واسع من المشاركة للشباب والنشطاء السياسيين والحقوقيين والإعلاميين كما تعكس خلاصة مجموعة من المفاهيم حول أهمية تنوع الهويات في الأنظمة الفيدرالية التي قام بها منتدى الاتحادات الفيدرالية الكندي باليمن خلال عامي 2013-2014م بمشاركة خبراء دوليين. مشيرا الى أن باب المشاركة مفتوح للأكاديميين والمهتميين والناشطين في الجوانب الحقوقية والسياسية , حيث سيتم فتح باب النقاش والمشاركة للجميع وفق اللوائح التنظيمية للورشة.