حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مراقبون تنظم ورشة عمل بالمكلا حول تعدد الهويات في الدستور الاتحادي اليمني القادم

الأربعاء 26 مارس 2014 05:12 مساءً الحدث - خاص

 

تنظم منظمة مراقبون للاعلام المستقل مساء اليوم الأربعاء بفندق البستان بالمكلا ورشة عمل حول تعدد الهويات في الدستور الاتحادي اليمني القادم, وذلك بحضور ومشاركة  نخبة من الشخصيات السياسية والإجتماعية من حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى.

وقال عماد الديني رئيس المنظمة الإعلامية "إن الورشة تسلط الضوء على الهويات ووضعها في الأنظمة الفيدرالية وتركز على الهوية الحضرمية والمهرية والسقطرية" منوها الى أن الورشة تهدف الى بلورة رؤى مشتركة حول أهمية الهوية والحفاظ عليها في الدستور الاتحادي اليمني القادم ,و خطورة طمس الهوية التي مارسها النظام السابق في اليمن من خلال مؤسسات الدولة التعليمية والإعلامية والثقافية، حيث كان لتلك المؤسسات دور خطير في ممارسة تضليل النشء لخلق هوية زائفة يكون الولاء فيها للأنظمة الحاكمة فقط.

وأوضح الديني بأن الورشة تفتح باب واسع من المشاركة للشباب والنشطاء السياسيين والحقوقيين والإعلاميين كما تعكس خلاصة مجموعة من المفاهيم حول أهمية تنوع الهويات في الأنظمة الفيدرالية التي قام بها منتدى الاتحادات الفيدرالية الكندي باليمن خلال عامي 2013-2014م بمشاركة خبراء دوليين. مشيرا الى أن باب المشاركة مفتوح للأكاديميين والمهتميين والناشطين في الجوانب الحقوقية والسياسية , حيث سيتم فتح باب النقاش والمشاركة للجميع وفق اللوائح التنظيمية للورشة.