حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تزامناً مع اليوم العربي لليتيم ..أيتام شهداء اليمن ينادون بالحسم القضائي

السبت 29 مارس 2014 04:09 مساءً الحدث - خاص

   نفذت مؤسسة فكرة الحقوقية الإعلامية مسيرة ووقفة تضامنية مع مطالب أطفال و أهالي شهداء الثورة اليمنية اليوم الموافق 29 مارس تزامناً  مع يوم اليتيم العربي ، أمام منزل رئيس الجمهورية حضرها عدد من أهالي الشهداء وجمهور من المتضامنين ووسائل الإعلام المختلفة ووجه خلالها أطفال وأهالي الشهداء رسالة لرئيس الجمهورية تطالب بالعدالة والقصاص وإسقاط الحصانة .

     أكد بيان للمؤسسة – سلم لرئاسة الجمهورية نسخة منه - ضرورة التجاوب مع المطالب التي ينتظرها أبناء الشهداء من ثلاث سنوات مرت  كما دعت لضبط القتلة والمتورطين في قتل الروح الإنسانية اليمنية واستنكرت الصمت والمماطلة في قضايا أهالي الشهداء من كافة الأطراف المعنية بدءاً بالنيابات والحكومة ورئيس البلاد ،وذكر البيان بأن مطالب الشهداء لازلت تنتظر الحسم القضائي العاجل ووجه نداءً بذلك لكل من رعاة المبادرة الخليجية وبناة اليمن الجديد ، المتوقع أن تكون الفعالية قد أوصلت رسالة أطفال الشهداء الذين يواجهون اليوم العربي لليتيم وقضايا أباءهم لازلت دون حل .