حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

والدهم في غيبوبة بعد الاعتداء عليه ..أولاد البعداني لوزير الداخلية : لا تتخلى عنا في هذه المحنة

الثلاثاء 24 مارس 2009 09:58 مساءً

يعيش محمد علي ثابت البعداني وأولاده ما وصفوها بالمحنة نتيجة الاعتداء عليهم من قبل عصابة اقتحمت منزلهم على إثرها تم نقل والدهم إلى مستشفى الثورة العام حيث لا زال في غيبوبة ، وفقاً لشكواهم لوزير الداخلية .

وأضافوا في الشكوى إن "مجموعة من الأشخاص يتراوح عددهم من8-12 قامت بالاعتداء على والدهم. بعد أن صعد أحدهم إلى سطح المنزل وإلقاء صحن الهوائي على الأرض، وعندما خرج والدهم لمعرفة ما يحدث أطلقوا النار من أسلحتهم في الهواء لترويع النساء والأطفال "

مشيرين إن العصابة انقضت غدراً عليهم ووالدهم بالضرب المبرح بالعصي والجنابي مع استمرار إطلاق النار لمنع الجيران من التدخل " وعلى إثر ذلك لا يزال والدهم يرقد في حالة غيبوبة بين الحياة والموت بمستشفى الثورة العام"

وقال أولاد البعداني إن القضية منظورة أمام إدارة البحث الجنائي في مذبح ، وأودع البحث ثلاثة من أفراد العصابة السجن ، لكنهم فوجئوا صباح الجمعة الفائته بالإفراج عن اثنين منهم بالإضافة إلى حبس أحد أشقائهم وهو معتدى عليه .

وفي ختام شكواهم ناشدوا وزير الداخلية " باسم الله العظيم وباسم كرامة المواطن وعدالة الدولة أن لا تتخلوا عنا في هذه المحنة التي ليس لنا فيها بعد الله سوى ضميركم الحي وتوجيهاتكم الكريمة بالإفراج عن أخينا ليستكمل علاجه والقبض على بقية الجناة وعدم التساهل معهم لأي سبب من الأسباب التي لا تخدم غير أصحاب الجاه والمال والسلطان"