حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

والدهم في غيبوبة بعد الاعتداء عليه ..أولاد البعداني لوزير الداخلية : لا تتخلى عنا في هذه المحنة

الثلاثاء 24 مارس 2009 09:58 مساءً

يعيش محمد علي ثابت البعداني وأولاده ما وصفوها بالمحنة نتيجة الاعتداء عليهم من قبل عصابة اقتحمت منزلهم على إثرها تم نقل والدهم إلى مستشفى الثورة العام حيث لا زال في غيبوبة ، وفقاً لشكواهم لوزير الداخلية .

وأضافوا في الشكوى إن "مجموعة من الأشخاص يتراوح عددهم من8-12 قامت بالاعتداء على والدهم. بعد أن صعد أحدهم إلى سطح المنزل وإلقاء صحن الهوائي على الأرض، وعندما خرج والدهم لمعرفة ما يحدث أطلقوا النار من أسلحتهم في الهواء لترويع النساء والأطفال "

مشيرين إن العصابة انقضت غدراً عليهم ووالدهم بالضرب المبرح بالعصي والجنابي مع استمرار إطلاق النار لمنع الجيران من التدخل " وعلى إثر ذلك لا يزال والدهم يرقد في حالة غيبوبة بين الحياة والموت بمستشفى الثورة العام"

وقال أولاد البعداني إن القضية منظورة أمام إدارة البحث الجنائي في مذبح ، وأودع البحث ثلاثة من أفراد العصابة السجن ، لكنهم فوجئوا صباح الجمعة الفائته بالإفراج عن اثنين منهم بالإضافة إلى حبس أحد أشقائهم وهو معتدى عليه .

وفي ختام شكواهم ناشدوا وزير الداخلية " باسم الله العظيم وباسم كرامة المواطن وعدالة الدولة أن لا تتخلوا عنا في هذه المحنة التي ليس لنا فيها بعد الله سوى ضميركم الحي وتوجيهاتكم الكريمة بالإفراج عن أخينا ليستكمل علاجه والقبض على بقية الجناة وعدم التساهل معهم لأي سبب من الأسباب التي لا تخدم غير أصحاب الجاه والمال والسلطان"