حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لصوص في ثياب أولياء....
تاجر كبير في صنعاء، استورد أجهزة إلكترونية حساسة عبر ميناء عدن، ودفع الرسوم الجمركية المطلوبة عنها في
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

والدهم في غيبوبة بعد الاعتداء عليه ..أولاد البعداني لوزير الداخلية : لا تتخلى عنا في هذه المحنة

الثلاثاء 24 مارس 2009 09:58 مساءً

يعيش محمد علي ثابت البعداني وأولاده ما وصفوها بالمحنة نتيجة الاعتداء عليهم من قبل عصابة اقتحمت منزلهم على إثرها تم نقل والدهم إلى مستشفى الثورة العام حيث لا زال في غيبوبة ، وفقاً لشكواهم لوزير الداخلية .

وأضافوا في الشكوى إن "مجموعة من الأشخاص يتراوح عددهم من8-12 قامت بالاعتداء على والدهم. بعد أن صعد أحدهم إلى سطح المنزل وإلقاء صحن الهوائي على الأرض، وعندما خرج والدهم لمعرفة ما يحدث أطلقوا النار من أسلحتهم في الهواء لترويع النساء والأطفال "

مشيرين إن العصابة انقضت غدراً عليهم ووالدهم بالضرب المبرح بالعصي والجنابي مع استمرار إطلاق النار لمنع الجيران من التدخل " وعلى إثر ذلك لا يزال والدهم يرقد في حالة غيبوبة بين الحياة والموت بمستشفى الثورة العام"

وقال أولاد البعداني إن القضية منظورة أمام إدارة البحث الجنائي في مذبح ، وأودع البحث ثلاثة من أفراد العصابة السجن ، لكنهم فوجئوا صباح الجمعة الفائته بالإفراج عن اثنين منهم بالإضافة إلى حبس أحد أشقائهم وهو معتدى عليه .

وفي ختام شكواهم ناشدوا وزير الداخلية " باسم الله العظيم وباسم كرامة المواطن وعدالة الدولة أن لا تتخلوا عنا في هذه المحنة التي ليس لنا فيها بعد الله سوى ضميركم الحي وتوجيهاتكم الكريمة بالإفراج عن أخينا ليستكمل علاجه والقبض على بقية الجناة وعدم التساهل معهم لأي سبب من الأسباب التي لا تخدم غير أصحاب الجاه والمال والسلطان"