رياضة
Google+
مقالات الرأي
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الإمبراطور يعتلي صدارة الدوري من بوابة حامل اللقب

الاثنين 31 مارس 2014 08:26 صباحاً الحدث - علي السعيدي - يمني سبورت

 تصوير / عبد العزيز عمر 

أعتلى أهلي صنعاء صدارة دوري الدرجة الاولى لكرة القدم بعد فوزه على جاره اليرموك بهدفين مقابل هدف لحساب الجولة السادسة عشر من الدوري في المباراة التي أقيمت على ملعب المريسي بالعاصمة صنعاء ليزيح الاهلي منافسة الصقر من قمة الدوري لينفرد بها برصيد 39 نقطة مع امتلاكه لمباراة مؤجلة سيخوضها مع شعب المكلا على ملعب العلفي بالحديدة في السابع من ابريل المقبل فيما تجمد رصيد اليرموك عند 17 نقطة متراجعا بها للمركز التاسع، سجل هدفي الأهلي بول ديوك من ضربة جزاء ومحمد قشاش فيما سجل هدف اليرموك أحمد الحيفي. 

بدأ الشوط الأول سريعاً ومن أول دقيقة حصل الأهلي على ضربة جزاء في الدقيقة الأولى من الشوط الأول اثر اعاقة المدافع ابراهيم جهامة للمهاجم البوسني الجديد نيرمين جهي نفذها بنجاح المحترف النيجيري في صفوف الأهلي بول ديوك على يسار الحارس اليرموكي مروان بسباس، وبفعل هذا الهدف ضغط الاهلي على مرمى اليرموك وتحصلوا على اكثر من فرصة لإضافة الأهداف ولكن التسرع وارتكاب الأخطاء حال دون تعزيز النتيجة وفي الدقيقة العشرون جاء هدف التعديل اليرموكي من أقدام اللاعب أحمد الحيفي بعد ما عادت الكرة ثلاث مرات الأولى سددها عبد الواسع المطري وعادت لمرتلا حسن ثم عادت لأحمد الحيفي الذي ارسلها قوية مسجلا هدف التعديل وجاء هذا الهدف اثر تمريرات رائعة تبادلها لاعبي اليرموك حتى توجوها بنجاح، وعاد الاهلي للضغط على مرمى الخصم دون فاعلية هجومية فيما اعتمد اليرامكة على المرتدات ومنها الكرة التي وصلت للحسن مورتلا ودخل بها خط ال18 ولكنه تحصل على مضايقة من المدافعين وسقط على الارض وطالب بضربة جزاء ولكن الحكم لم يحتسب شيء، أجمالا الشوط الأول شهد سيطرة لليرموك أكثر من الأهلي الذي لو استغل البداية الموفقة لحسم النتيجة مبكراً لينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي في الأداء والنتيجة بهدف لكل فريق. 

الشوط الثاني بدأه اليرموك مهاجماً منذ البداية وتحصل على أكثر من فرصة للتسجيل ولكن لاعبيه افتقدوا للمسة الأخيرة ولعدم وجود المهاجم الصريح الذي يكمل الكرة، اليرموك كان افضل نسبياً في هذه الشوط كونه سيطر على منطقة الوسط والاطراف دون فعالية وكثرت الأخطاء من الفريقين حيث تعرض اللاعب البوسني في صفوف الأهلي الذي يشارك لأول مرة في هذه المباراة للكثير من الخشونة مما أثر على اداءه في اللقاء، وعمد مدرب الاهلي السوري محمد حوالي لاستخدام اوراقه الرابحو فأشرك صدام الشريف واحمد الظاهري مكان فؤاد العميسي وأحمد الظاهري ليرد عليه مدرب اليرموك السوري محمد ختام فدفع بمحمد العبيدي مكان احمد الحيفي، وأثمرت تغييرات الاهلاوية عن هدف الفوز في الدقيقة 79 أثر دربكة داخل خط السته مما أدى إلى سقوط الكرة من يد الحارس لتجد أمامها المشاكس محمد قشاش أودعها الشباك بضربة دبل كيك محرزاً هدف التقدم وسط فرحة وعارمة للجهاز الفني والأداري والجماهير ليضغط اليرموك على مرمى الاهلي بغية ادراك التعادل لتمضي بقية الدقائق القليلة دون فائدة للفريقين ليطلق بعدها الحكم صافرته بنهاية اللقاء بفوز أهلاوي ثمين اعتلى به صدارة ترتيب الفرق في جدول الدوري. 

أدار اللقاء في الساحة أنيس سالم وساعده خليل المعمري وشداد راشد ورابعاً حمود المقفزي وراقبها فنياً أحمد قايد وأدارياً أبراهيم الصارطي.