حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صانعات السلام يقمن ندوة توعوية حول أهمية تعليم الفتاة في توطيد قيم التسامح والسلام

الاثنين 31 مارس 2014 08:37 صباحاً الحدث - صنعاء

 أقامت مجموعة صانعات السلام ندوة توعوية حول أهمية تعليم الفتاة والمرأة وتأثيره على توطيد قيم التسامح والسلام والتعايش المجتمعي حيث يعتبر تعليم الفتاة والمرأة  مبدأ أساسي في تعزيز السلام والتنمية والحد من النزاعات.

 
وأرجعت عضو مجموعة صانعات السلام صفية الحداد السبب في التركيز على تلك القضايا إلى أهمية التعليم في تحقيق الانصاف والعدالة للوصول إلى المساواة المدنية وكذا أهميته في تعزيز ثقافة احترام حرية الاختلاف.
 
وأردفت أن أنشطة التعليم تساهم في تعزيز وترسيخ ثقافة وقيم التسامح والتعايش السلمي وتحد من النزاعات.
 
وقالت ماجدة الصبري عضو مجموعة صانعات السلام أن التعليم هو العمود الفقري لنهضة المجتمع وبناء الوطن وخلق جيل سوي يشارك بعملية التنمية الشاملة.
وأضافت أن صانعات السلام قمن بتنفيذ عدد من الأنشطة لمناصرة قضايا التعليم ومحو الأمية في عدد من المحافظات (صنعاء – عدن – أبين – تعز- حضرموت ) لتحفيز المجتمع على تعليم الفتاه وتوعيته بأهمية التعليم للفتاة.
 
وتأتي هذه الندوة ضمن عدد من الأنشطة لمناصرة تعليم الفتاة والمرأة ورفع وعي النساء بأهمية التعليم ودوره في تعزيز دور المرأة في إرساء ثقافة السلام والتعايش السلمي.
 
هذا وقد عقدت صانعات السلام في وقت سابق من الشهر الجاري عدد من اللقاءات مع رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء والمسؤولين لمناصرة قضية تعليم الفتاه ومحو الأمية.
 
والجدير بالذكر أن صانعات السلام هن مجموعة من النساء من شمال وجنوب اليمن يمثلن مختلف التوجهات السياسية والمجتمعية إجتمعن من أجل توطيد قيم السلام والتسامح والتعايش المجتمعي في مايو 2013م؛ وقد حددنَّ معاً ثلاث قضايا تهم المرأة اليمنية وهي (التعليم – الأمن – الصحة ) والتي تسهم في تعزيز دورها في بناء السلام وتنمية المجتمع .