أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الخميس 31 يناير 2008 03:17 مساءً

زواج فرنيد هل يحل مشكلة العنوسـة

إرشيف الحدث

اصدر المجمع الفقهي الإسلامي في مكة المكرمة قبل بضعة  أشهر فتوى بإجازة زواج فرند أو ما يعرف بزواج الأصدقاء وقد أثارت هذه الفتوى كثير من الجدل والتساؤلات حول كيفية اكتمال هذا النوع من الزواج للأركان والشروط الشرعية ، زواج الفرند يقوم على أساس أن تتنازل المرأة عن حقها في السكن والنفقة على أن تلتقي مع زوجها في بيت أهلها أو أهله في وقت محدد  أسبوعيا أو شهريا من أجل أن تعف نفسها من الوقوع في الخطيئة . كون السكن والنفقة ليس من أركان الزواج التي هي الإيجاب والقبول والشهود والولي والإشهار لأن المرأة هي التي تنازلت عن حقها في السكن والنفقة مقابل أن ترتبط بعقد شرعي وبعلاقة زوجية كاملة وقد استدل مجيزي هذا النوع من الزواج بموقف أم المؤمنين سوده زوجة النبي عليه الصلاة والسلام التي رأت إنها عندما تقدمت في السن وخافت أنها لا تبقى في عصمة النبي عليه الصلاة والسلام فقالت يا رسول الله أبقى على عصمتك وأتنازل بليلتي لعائشة رضي الله عنها . هي هنا قد تنازلت بحق شرعي من حقوقها و كانت تعلم أن الإسلام يحث النبي عليه الصلاة والسلام على العدل بين زاوجته ، ولئلا يتركها على رغم من ذلك بادرت بالتنازل بحق من حقوقها وظلت زوجة النبي عليه الصلاة والسلام .

مجيزي هذا النوع من الزواج يقولون انه سوف يقضى على كثير من المشاكل التي المترتبة  طرق الزواج الأخرى الغير شرعية لأنه سوف يوفق بين الشاب والفتاة اللذين يرغبان في بعضهما بطريقة شرعية وبعقد شرعي مكتمل الأركان و الشروط وسوف يكون بعلم الأهل . إضافة إلى انه سوف يساهم إلى حد كبير في القضاء على ظاهرة العنوسة المنتشرة في الوطن العربي والإسلامي ،  يرد المتحمسين لهذا النوع من الزواج على من يقولون انه يخالف العادات والتقاليد في البلاد العربية أن العادات والتقاليد لا تؤثر على الفتوى الشرعية مادام لها نصب من الأدلة الشرعية الواضحة فزواج فرند بالصيغة التي أقرها علماء ثقات مستندين إلى الكثير من الأدلة الشرعية التي تؤكد صحته لذلك لا داعي للتعليل بالعادات والتقاليد ويضيف مجيزي زواج فرند أن هذا الزواج يختلف عن زواج المتعة فهناك فرق كبير بينهما لأن زواج المتعة لا يترتب عليه حقوق شرعية للزوجة على الزوج لكن زواج الفرند يترتب عليه حقوق شرعية مكفولة بنصوص العقد المبرم بينهما كل ما في الأمر أن تتنازل الزوجة عن حقها في السكن والنفقة مقابل أن تعف نفسها .