أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الجنس والمخدرات .. قيم سلبية يمررها الإعلام الغربي عربياً يكشف عنها كتاب الإعلام والقيم

الأحد 29 مارس 2009 06:28 مساءً

كشف كتاب الإعلام والقيم عن مجموعة من الحقائق المخيفة المنتشرة في ساحة الإعلام الغربي والتي بدأت تتسلل عبر الإعلام العربي إلى المنطقة العربية في ظل تجاهل غير مقصود ومقصود في أحايين أخرى.

 

 

وقد أوضح الكتاب والذي قام بتأليفه الإعلامي ماجد الغامدي إلى أن عدداً من القيم السلبية بدأت تتسلل إلى عالمنا العربي سببها ما وصل إليه بعض مثقفينا من معتقدٍ بالغ أن الأمة العربية والإسلامية يجب أن تسير على خطى الغرب حتى في قيمه رغم أن التاريخ يحطى لنا أن أي أمة انهارت في أخلاقها وقيمها الاجتماعية فإنها ستنهار تماماً مهما بلغت من القوة العلمية والمعرفية ولذا فإن سقوط الغرب قريب لانهيارهم القيمي.

 

 

وقد سرد المؤلف في كتابه الإعلام والقيم مجموعة من النماذج والأمثلة لعدد من القيم السلبية والخطيرة ومن ذلك الترويج لتجارة المخدرات والتي ارتفع عدد متناوليها في العالم إلى 200 مليون شخص، إضافة إلى العلاقات الجنسية خارج دائرة الزواج الشرعي، والاعتداءات الجنسية في الجيش الأمريكي حيث أثبتت عدد من الإحصائيات التي تناولها الكتاب أن اعتداءً جنسياً يتم كل دقيقتين داخل الأراضي الأمريكية.

 

 

كما سرد الكتاب عدداً من النماذج السلبية للقيم الغربية البعيدة عن قيمنا ومعتقداتنا ومن ذلك الاستغلال الجنسي للأطفال، والانتحار، وغيرها.

 

 

يعد كتاب الإعلام والقيم من الكتب الثرية في مجاله فقد قدّم له أكثر من 30 عالماً ومفكراً وإعلامياً من مختلف التوجهات والاتجاهات الفكرية إيماناً من الجميع بأنه مهما اختلفت المشارب والمآرب فإن القيم هي الأصل الواحد الذي عليه يتحد الجميع