أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأربعاء 27 فبراير 2008 09:13 مساءً

شكـراً محافظ إب

إرشيف الحدث

شكرا محافظ إب على جهودك في إدارة إب على غرار سياساتك التي انتهجتها بصعدة قبل أعوام ..

شكرا على كل الإخفاقات التي تحققت بعهدك ، نشكرك من أعماق قلوبنا عدد حفر مشاريع الطرقات وتعرجاتها ، نشكرك على الأمية التي أصلتها وجعلتها وجه المدينة كيف لا وأنت في اللواء الأخضر ، نشكرك على الانفلات الإداري والأمني  الذي لم تعهده إب من قبل  ، نشكرك على إهدار دم صلاح الرعوي وكرامة الدولة المراقة بقتله وانتصارك للنفوذ ، نشكرك على ضبط وردع مهجري الجعاشن المتمردين على الشيخ ، نشكر تغاضيك عن قطاع الطرق بالسحول ونهابين الأراضي بإب  ،  نشكر تسامحك وتقديرك لنابشين مقبرة العدين فقد كانت قبور عدينة رخاص ، نشكر منعك توصيل الكهرباء للرعية بني عبد السلام بالعدين ، شكرا لتقريبك المهمشين من الحمقى والمغفلين وإقصاءك العقلاء المتعلمين ، شكرا على لؤمك تجاه الهاشميين وهو سلوكك الذي خلق فتنة قديمة لم تجف دمائها بسببك وتحمل ، أخطاؤها يحيى العمري ظلماً ولاناقة له فيها ولاجمل سوى أنه خلفك بالمنصب ، شكرا على رعايتك ناشئة المشايخ وكهولهم وتقوية عضدهم وحماية مظالمهم ، شكرا على جهودك بالمحافظة على المشايخ وجعل مواطني إب من فرط حسهم السياسي يطلقون لقب ، شيخ على الطارف عسى أن يحضون يوما ما بعنايتك  ، شكرا على إهدارك ممتلكات الأوقاف العامة ، شكرا على إهدارك ممتلكات الأسر الخاصة  ، شكرا على تثبيتك عرى الاستبداد والظلم وإظهارك فرسانه بحقيقتهم العدين والجعاشن نموذجاً ، شكرا على أفكارك النافذة وجمع كل قيادات المحافظة كل ثلاثاء في منزلك حتى تثبتت المتابعة والصيرورة وترك المباني الحكومية بحفظ الله ، نشكرك على تجاوزاتك للأجهزة القضائية ، نشكرك على نزاهة يدك التي أبت إلا أن تحمي الخارجين على القانون ، تشكر على البدائية في الأداء الإداري بمكاتب المحافظة الخدمية ، تشكر  على تجنيبك المتفوقين ورعاية الفاشلين لإدارة المحافظة ، تشكر على تسامحك مع مستشفيات الموت الأهلي بالمحافظة ، تشكر على عفوك عن مرتكبي فضائح خراب المشاريع ، تشكر على منحك النافذين صك أعملوا ماشئتم فأني قد غفرت لكم ، تشكر على تأصيلك فتنة قادمة بالمحافظة ببعد مناطقي مشائخي رسمت بيدك خارطته .

ختاماً نشكر كل ما قدمته في سبيل فئتك الاجتماعية التي كانت على مشارف الفصل الأخير فأحييت روح التسلط وتجاوز القوانين وحافظت عليها فأنت محافظ المشايخ أما إب فلها رب يحميها ونتسأل لوكان أبناء المهجرين من إب المشايخ ماهو إجراء رجل الدولة في منع ذلك!

ولكل ما سبق نتقدم لقيادة اليمن الممثلة بالرعية رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية (إنشاء الله يكونوا كذلك علهم يصنعوا شيء) بنداء استغاثة فمحافظة إب متخمة بالمشايخ ولا ينقصها إلا محافظ على النظام والقانون أما زيادة شيخ للجمع فكثر الله خيركم خذوا حقكم واللي فينا يكفينا كما نطالب بتكليف لجنة باصرة وهلال بإضافة ناهبين إب لقائمة الخمسة عشر ناهب عسى فرج يأتي به الله له في خليقته كل يوم أمر  .