ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العطية : انضمام اليمن لمجلس التعاون الخليجي بدأ فعلياً من خلال برنامج الإندماج الاقتصادي

الأحد 27 يناير 2008 05:01 مساءً

كشف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبدالرحمن بن حمد العطية عن وجود حديث على مستوى عال في دول مجلس التعاون الخليجي لقبول انضمام اليمن بالكامل لتكون العضو السابع في منظومة مجلس التعاون.

وأشار العطية في تصريح نشرته صحيفة عكاظ السعودية اليوم إلى أن مشروع انضمام اليمن لمجلس التعاون الخليجي بدأ فعليا من خلال وضع برنامج واضح لاندماج الاقتصاد اليمني في اقتصاديات دول مجلس التعاون.. مؤكداً ان هذا البرنامج يسير بشكل تدريجي من خلال قبول عضويتها في بعض المنظمات التابعة للمجلس .

وأوضح الأمين العام لمجلس التعاون أن اجتماعا سيعقد الأسبوع المقبل في صنعاء بحضور شركاء التنمية في الجمهورية اليمنية بهدف وضع وتقييم ما تم تنفيذه بخصوص اندماج الاقتصاد اليمني في اقصاديات دول مجلس التعاون الخليجي وسير تخصيص التعهدات المالية لمؤتمر لندن للمانحين لتمويل المشاريع التنموية في اليمن .

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الذي القى محاضرة حول السوق الخليجية المشتركة أمس في الدمام شرق السعودية أن التكامل مع اليمن ضرورة ملحة لتشابك المصالح المشتركة بينها واعضاء دول مجلس التعاون.

وحول انضمام العراق لمنظومة مجلس التعاون قال العطية : لا أتصور أن وضع العراق في الوقت الراهن يمكنه من عقد شراكات مع دول المجلس فالعراق بحاجة للاستقرار وإعادة البناء.