أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

"شجرة الباوباب" والتناقض الظاهري بين الثقافة وحقوق الإنسان .. جديد ملتقى المرأة

الأحد 27 يناير 2008 05:05 مساءً

صدر مؤخرا كتاب جديد لملتقى المرأة للدراسات والتدريب (WFRT) بعنوان شجرة الباوباب" والتناقض الظاهري بين الثقافة ونشاط حقوق الإنسان - باللغة العربية ,  وهو  ترجمة للنسخة الأصلية باللغة الإنجليزية , والذي صدر من البرنامج الدولي للدورات التدريبية في مجال حقوق الإنسان (IHRIP) في واشنطن – الولايات المتحدة الأمريكية – والنسخة العربية من الكتاب صدر كإنتاج تعاوني ومشترك بين (WFRT ) و (IHRIP ) - (والجدير ذكره أن هذا يعد الإصدار المشترك الثاني بين المنظمتين) –

و يحتوي  الكتاب على سبعة فصول وخمس ملاحق , في 132 صفحة ,  إذ يبدأ في الفصل الأول بالحديث عن الثقافة، و مضمونها , وكيف يفترض بنا كنشطاء أن ننظر إليها. وذلك عن طريق أمثلة واقعية محددة , وفي الفصل الثاني  يتحدث الكتاب عن الثقافة والنفوذ , والفصل الثالث عن الثقافة ونوع الجنس , أما في الفصل الرابع والخامس يركز الكتاب على  الثقافة وحقوق الإنسان , و الثقافة ونشاط حقوق الإنسان , وفي الفصل السادس عن  تقصي الحقائق وتسجيلها في مجال الثقافة وحقوق الإنسان بينما في الفصل السابع يساعد على  تطوير الاستراتيجيات حول قضايا الثقافة وحقوق الإنسان

ويفترض الكتاب بأن  الثقافة أمر أساسي بالنسبة للحياة البشرية، وبهذا تكون الحقوق المتعلقة بالثقافة من بين أهم حقوق الإنسان وذلك هو غرض الكتاب بالدرجة الأساسية ومن خلال النسخة العربية لهذا الكتاب يسعى ملتقى المرأة للدراسات والتدريب (WFRT ) تقديم المساعدة إلى المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال حقوق الإنسان،  ولنشطاء حقوق الإنسان , على الجمع بين أفضل الخبرات والتحليلات والأفكار حول قضايا الثقافة والحقوق، لأننا ندرك جيدا بأن  قضايا الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية قد حفزت منظمات عديدة على التفكير في حقوق الإنسان من زاوية جديدة. بدلا من اعتبارها معايير منتظمة تطبق على الجميع بغض النظر عن الخصائص التي تميز تلك المجتمعات المختلفة . أما عنوان الكتاب فله رمزية مأخوذة من إحدى المنظمات الناجحة في مسألة الثقافة وحقوق الإنسان في أفريقيا .