حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مستثمر يمني يطالب الرئيس سرعة القبض على متورطين بسرقة أكثر من 17 مليوناً من منزله

الثلاثاء 28 أبريل 2009 07:36 مساءً

 ناشد رجل الأعمال والمستثمراليمني خالد عبدالله الحيدري رئيس الجمهورية اليمنية علي عبدالله صالح, ومعه رئيس هيئة التفتيش القضائي الدكتور عبدالله فروان ورئيس مجلس القضاء الأعلى ووزيري العدل والداخلية ووزير المغتربي سرعة التدخل ووضع حد للماطلات وإطالة سنوات قضيته بالمحاكم والنيابات، وعدم ضبط جميع الجناة المتورطين بسرقة بيته وترويع أسرته، خصوصا بعد صدور العديد من أوامر الضبط القهرية من جهات أمنية وقضائية مختلفة، تؤكد على سرعة القبض على جميع الجناة وإيصالهم للسجن لمحاكمتهم، وذلك بعد ثبوت تورطهم بالأدلة القاطعة، وذلك من خلال

قرارات الاتهام الصادرة ضدهم من نيابة صنعاء والجوف برقم (78) لسنة 2008م من الجرائم الجسيمة والقاضية باتهام كل من (اسماعيل الراعي)، و(ناجي السالمي) و(عجلان عجلان) و(ماهر الحرازي) وآخرين.. والذين قدمتهم النيابة للمحاكمة كفارين من وجه العدالة أمام محكمة سنحان الابتدائية متهمة إياهم بانتهاك حرمة مسكن المجني عليه "خالد عبدالله الحيدري" الأمر المعاقب عليه بالمواد (16، 22، 253، 3) من قانون الجرائم والعقوبات.

وقال الأخ عبده أحمد علي وكيل رجل الأعمال اليمني الحيدري إنه كان ولا يزال يتعرض وبشكل دائم لتهديدات هاتفية وعن طريق مجهولين تستهدف من خلال استمرارها أمنه وحياته وسلامة أسرته، وبرغم إبلاغه الجهات الأمنية المختصة إلا أنها لم تحرك ساكنا.. وأضاف الأخ عبده علي إنه كان قد تعرض لاعتداء وتهديد مباشر استهدف حياته قبل أسابيع من قبل ستة مسلحين كانوا جميعا قد اشتركوا بالتهجم عليه أمام محكمة سنحان الابتدائية، عند حضوره لإحدى جلسات المحاكمة، وتم ضبط الجناة في حينه وأخذت منهم فقط التعهدات الخطية دون معاقبتهم، وكشفت إجراءات التحقيقات

الأولية معهم أنهم من أقارب وأصدقاء بعض الجناة المتورطين بالسرقة. وأطلق سراحهم.

ويشكو وكيل الحيدري أن السير بإجراءات التقاضي غير مطمئن وغير عادل لعدم جدية الأجهزة الأمنية بضبط جميع الجناة المتورطين بالسرقة والتهديد والذين كانت النيابة العامة قد قدمتهم كفارين من وجه العدالة للمحاكمة، على رغم معرفة الأجهزة الأمنية بأماكن سكنهم وأعمالهم وتواجدهم الدائم.

ودعا إلى الجدية بسرعة السير في إجراءات التقاضي وعدم المماطلة بقضايا الآخرين وسرعة وضع حد للتهديدات التي يتعرض لها وأسرته من قبل مجهولين والتي استهدفت من خلال استمرارها حياته وأمن أسرته ومعها من قبل أسرة رجل الاعمال خالد الحيدري وطالب الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط جميع المتورطين بارتكاب مثل تلك الجرائم والممارسات الخارجة على القانون والتي تستهدف حياة الأبرياء.

يذكر أن عصابة مسلحة كانت قد اقتحمت منزل رجل الأعمال اليمني خالد عبدالله الحيدري بصنعاء قبل أكثر من عام ونهبت منه ما يزيد عن سبعة عشر مليون ريال ما بين مبالغ نقدية ومجوهرات وسندات وبصائر. وروعت أسرته وأطفاله وهددتهم بالقتل وخطف الباقين كما جاء عن الشاكي.

وقد ضبطت الأجهزة الأمنية بعض المتورطين بارتكاب هذه الجريمة ولا يزال الباقون فارين من وجه العدالة حتى يومنا هذا على رغم تقديم النيابة بهم لمحاكمتهم

وكان مكتب رئاسة الجمهورية قد أصدر مذكرة للنائب العام برقم (150) وتاريخ 2009\1\29 قالت فيها أن خالد الحيدري أحد المستثمرين في المملكة العربية السعودية قد رفع للرئيس بشكواه بخصوص قيام عصابة مسلحةمن أصحاب السوابق بالسطو علي منزله بالسلاح وفي وضح النهار وسرقة مبالغ نقدية ومجوهرات وتهديد وترويع أطفاله.. وطالبت مذكرة مكتب رئاسة الجمهورية بالقبض علي جميع المتورطين بالسرقة وتبرير أسباب اطلاق سراح بعضهم بشكل يخالف القوانين