حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة المعلمين : تقر تصعيد فعالياتها الاحتجاجية ضد الحكومة وتعد لتكريم المعلمين

الجمعة 01 مايو 2009 09:41 مساءً

أقر المجلس الأعلى لنقابة المعلمين في اجتماعه اليوم تصعيد الفعاليات الاحتجاجية ضد الحكومة بسبب مماطلتها لبدل طبيعة العمل وقانون الاجوار والمرتبات، وعدم احترامها لأحكام القضاء.

وقال عضو المجلس الأعلى للنقابة محمد أبو عاطف أن المجلس أقر في الاجتماع الطارئ اليوم لمناقشة قضايا على المعلمين والموجهين تصعيد الفعاليات الاحتجاجية وإقامة اعتصام مركزي أمام مجلس الوزراء في 12/5/2009 ، يعقبه مخيم للمعلمين والموجهين بساحة الحرية .

كما أقر الاجتماع مشروع مهرجان تكريم المعلم والذي سيتم بإحدى المحافظات غير أمانة العاصمة ، مشيرا أن التكريم سيشمل عدد كبير من المعلمين .

وكانت بعض محافظات الجمهورية شهدت في شهر فبرير اعتصامات متعددة أمام مباني المحافظات ، للمطالبة بسرعة صرف الفوارق المقتطعة من قبل وزارة المالية عن الفترة ديسمبر 2006م حتى أغسطس 2007م ومنح بقية المستحقين من الموجهين وإداريين وعاملين في مدارس التحفيظ ومحو الأمية وغيرهم بدل طبيعة العمل من تاريخ الاستحقاق القانوني وبصورة عاجلة.

وشددت نقابة المعلمين والمهن في بيان لها آنذاك على ضرورة إعادة توزيع الموجهين التربويين للعمل في التدريس لعدم قانونية الإجراء كونهم يحملون قرارات من الوزارة ومن مكاتبهم، وإطلاق العلاوة السنوية والتسويات الوظيفية بفوارقها للسنوات الماضية منذ عام 2005م

وأكدت على ضرورة أن تنفذ المرحلة الثالثة من قانون الأجور والمرتبات ورفع الحد الأعلى إلى 6 أمثال الحد الأدنى واعتمادها من يناير 2009م وتزمين بقية مراحل تنفيذ القانون بما لا يتعدى عام 2011م واستكمال معالجة الإختلالات التي رافقت عملية النقل للهيكل الجديد.

ودعت إلى وقف كافة الاستقطاعات الإجبارية من مرتبات العاملين في حل التعليم تحت مسمى (نقابة ـ تكافل ـ غيرها) لمخالفاتها للقانون وإعادة ما تم خصمه، وسرعة استكمال إجراءات النقل المالي للمعلمين المنقولين إداريا إلى محافظات أخرى.

وطالبت النقابة بتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم (136) لسنة 2006م بشأن أسس وقواعد منح (بدل مناطق نائية) وقراره رقم 269 لسنة 2008م بشأن تصنيف المناطق النائية، وأكدت في هذا الصدد على ضرورة رفع نسب هذا البدل من 5، 15، 25% إلى 50، 75، 100% لتشجيع العاملين في الأرياف والمناطق النائية على الاستقرار فيها، وشمولية هذا البدل لجميع العاملين في المناطق الريفية والنائية.

وأشارت إلى ضرورة سرعة منح الذين تم توظيفهم في الأعوام (2005، 2006، 2007) كافة مستحقاتهم المتأخرة.

وأهابت النقابة بكافة المعلمين ضرورة التفاعل الكامل حتى تتحقق جميع المطالب المشروعة ورفض أية ضغوط أو تهديدات تحول دون ممارستهم حقهم القانوني