حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
سؤالان يمنيان
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تدشين حملة المناصرة .. أهالي معتقلي جوانتاموا لرئيس الجمهورية : أبناءنا في عنقك

الخميس 31 يناير 2008 03:38 مساءً

ناشد محمد فرحان المجيدي رئيس الجمهورية العمل من أجل سرعة الإفراج عن المعتقلين اليمنيين في جوانتناموا وخاطبهم قائلاً : إن إخواننا وأبناءنا المعتقلين في أمانة في أعناقكم .

جاء ذلك في كلمة  المجيدي التي ألقاها عن أسر المعتقلين أثناء افتتاح حملة مناصرة للمعتقلين اليمنيين في جوانتناموا بندوة قانونية نظمها فريق هود بالتعاون مع المنظمة اليمنية لتنمية المجتمع وإتحاد نساء اليمن في محافظة تعز ، وتحدث خلالها عن مأساة أخوه المعتقل والكيفية التي تم اعتقاله بها .

وشارك في الندوة التي عقدت صباح اليوم تحت عنوان ( معتقلي جوانتامو ومعاناتهم بين القانون الدولي  والمسئولية الوطنية ) على قاعة اتحاد نساء اليمن  الدكتور محمد الدرة عميد كلية الحقوق في جامعة تعز مقدماً ورقة بعنوان " الوضع القانوني لمعتقلي جوانتناموا في ضوء التشريع الوطني " فيما قدم الدكتور أحمد الحميدي ورقة أخرى بعنوان " معتقلي جوانتناموا في ضوء القانون الدولي " قال خلالها أن معتقل جوانتناموا وصمة عار في جبين الإنسانية إذ أن الجميع مشترك في جريمة هذا المعتقل .

وكانت الأستاذة سعاد العبسي رئيسة فرع اتحاد نساء اليمن بتعز قد قدمت  ورقه بعنوان " دور المجتمع المدني في تجاه المعتقلين في جوانتناموا " تطرقت إلى الدور الذي تضطلع به المنظمات المدنية في مناصرة المعتقلين وتأييد الحشد الدولي كنوع من الضغوط نحو أمريكا للمطالبة بإغلاق المعتقل .

وفي هذه الأثناء تنظم الحملة ورشة عمل للخطباء تحت عنوان " الخطيب ودوره في مناصر المعتقلين اليمنيين في جوانتامو ) ومن المقرر أن ينظم السبت القادم اعتصام رمزي لأسر المعتقلين أمام مبنى المحافظة .

وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء على قضية المعتقلين في سجن جوانتناموا  وباجرام وغيرها من السجون السرية الأمريكية وإبراز معاناتهم والتعاون مع الحكومة اليمنية للقيام بواجبها تجاه مواطنيها المعتقلين والمطالبة بسرعة الإفراج عنهم