حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اعتصام للموجهين امام البرلمان والنائب الزنداني يهدد باستجواب الجوفي

الأربعاء 24 يونيو 2009 05:08 مساءً

في اعتصامهم اليوم الموجهون يوكدون تمسكهم بالقانون والدستور لنيل حقوقهم المهضومه والمستحقة لهم منذوا فترة طويلة دون تمكنهم من اخذها .

حيث نفذ مجموعة كبيرة من موجهي امانه العاصمة صنعاء ومحافظتها اعتصاما امام مجلس النواب ، مطالبين بوقف " ما ما اسموة تعسف وتعنت واستهتار وتحدي وزير التربية والتعليم للدستور والقانون وأحكام القضاء وتوصيات البرلمان " في قضية بدل طبيعة عمل الموجهين وغيرها من المستحقات التي صرفت للمعلمين اليمنين كجزء من استراتيجية لم تكتمل تنفيذها بعد .

وفي جلسة البرلمان اليوم الاثنين هدد النائب منصور الزنداني باستجواب وزير التربية والتعليم بسبب ما أسماه "عدم تنفيذ وزارته أحكام القضاء وقرارات البرلمان بصرف مستحقات الموجهين ووقف التعسفات ضدهم".

وتساءل الزنداني عما إذا كان وزير التربية يرغب في صنع أزمة جديدة بالبلد مع التربويين.

للعلم ان مطالبات الموجهين لتنفيذ القانون قد دخلت في عامها الثالث دون تنفيذ احكام القضاء الذي اقر لهم حقوقهم المهنية

 

الصورة من الارشيف