إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليمن ينفق 1.15 مليار دولار على الاستكشفات النفطية خلال عام 2008

الخميس 02 يوليو 2009 08:43 مساءً

أنفق اليمن 1.15 مليار دولار على عمليات التنمية والتشغيل والاستكشاف في القطاعات النفطية خلال عام 2008 الماضي. وذكر تقرير رسمي سنوي لوزارة النفط والمعادن في اليمن اليوم الخميس، أن عملية البحث والاستكشاف عن النفط والغاز تضمّنت حفر107 آبار، منها 25 بئراً استكشافية و82 بئراً تطويرية في عدد من القطاعات الانتاجية والاستكشافية بتكلفة 442 مليون دولار، بالاضافة الى تنفيذ مسح ثنائي الابعاد لـ2.365 كيلومترا ومسح ثلاثي الابعاد بمساحة 1.429 كيلومتر مربع. ولفت التقرير الى ان الآبار الاستكشافية الـ 25 توزعت على 15 بئر شواهد نفطية، وبئر شواهد غازية، وثلاث آبار نفطية وأربع آبار جافة وبئرين ما زال الحفر فيهما مستمر. وبيّن أن الآبار المنتجة الجديدة أضافت 50 ألف و723 برميلا يوميا الى الانتاج النفطي والغاز المضاف من الآبار الجديدة، بالإضافة الى 103 مليون قدم مكعب في اليوم.

ولفت التقرير الى أنه تم خلال الفترة نفسها صيانة 373 بئراً منها 266 بئرا إنتاجية و63 بئرا حقنية و44 ما بين منتجة نفط مغلقة ومنتجة ماء مغلقة وحقنية مغلقة، بتكلفة 57 مليون و383 ألف دولار، وارتفاع الانتاج بعد أعمال الصيانة بحوالي 8 آلاف و457 برميلا في اليوم. وبيّنت وزارة النفط والمعادن في تقريرها ان عمليات التنمية والاستكشاف ساهمت في الحد من التراجع للإنتاج النفطي الطبيعي نتيجة لتقدم عمر الحقول في بعض القطاعات المنتجة الكبيرة. كما تم خلال عامي 2007-2008م عدد من الاكتشافات الغازية في بعض القطاعات النفطية الإنتاجية والاستكشافية (20 ، S2 ، S1 ) بالإضافة إلى بعض النتائج لشواهد نفطية في عدد من القطاعات الأخرى، اضافة الى اكتشاف شواهد غازية ونفطية بالقطاعين (13، 71) وهي قيد الدراسة والتقييم .

ونقلت وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن وزير النفط والمعادن امير العيدروس قوله ان عدد القطاعات الاستكشافية ارتفع الى 39 قطاعاً لأول مرة في تاريخ اليمن بعد المصادقة القانونية للقطاعات الموقع اتفاقياتها خلال العام 2008 مقارنة بـ 27 قطاعاً في 2007. وأشار العيدروس الى أن ما تم اكتشافه لا يمثل سوى 20 % موزعة بين قطاعات إنتاجية واستكشافية ومفتوحة و80 % من المساحة المخصصة للاستكشاف لم تكتشف بعد، "مما يبشر باكتشافات نفطية وغازية واعدة".

يذكر ان إنتاج اليمن من النفط الخام خلال عام 2008 الماضي بلغ 107 مليون و415 ألف برميل بمعدل 293 ألف و486 برميلا يوميا، فيما وصلت نسبة الايرادات النفطية الى 76 % من إجمالي الإيرادات العامة للدولة و90 % من إجمالي الصادرات السلعية و30 % من الناتج المحلي الإجمالي.